إيران: نرفض فرض نسبة تخصيب اليورانيوم علينا

عربى وعالمى

السبت, 30 نوفمبر 2013 12:09
إيران: نرفض فرض نسبة تخصيب اليورانيوم عليناوزير الخارجية الإيرانى محمد جواد ظريف
متابعات:

أعلن وزير الخارجية الإيرانى محمد جواد ظريف، أن إيران ستقرر بمفردها مستوى تخصيب اليورانيوم الذى تحتاجه وفق ما نقلت وسائل الإعلام الإيرانية، وصرح ظريف لوكالة ايرنا الرسمية أن "إيران ستقرر مستوى التخصيب حسب حاجاتها فى مختلف الميادين".

وأضاف "فقط تفاصيل (التخصيب) قابلة للتفاوض فى المرحلة النهائية من المفاوضات" مع الدول الكبرى فى مجموعة خمسة زائد واحد (الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا والصين وألمانيا).
وأفادت وسائل الإعلام أن الوزير الإيرانى أدلى بهذه التصريحات للصحفيين، بعد مباحثات الجمعة، فى مدينة قم التى فيها عتبات شيعية مقدسة، حيث التقى رجال دين ليشرح لهم تفاصيل

الاتفاق المرحلى المبرم فى جنيف فى 24 نوفمبر مع الدول الكبرى.
وينص اتفاق جنيف الذى يفتح المجال أمام ستة اشهر دقيقة من المباحثات من أجل التوصل إلى اتفاق "كامل"، على أن طهران وافقت على الحد من مستوى تخصيب اليورانيوم إلى ما دون نسبة خمسة فى المائة فى انتظار اتفاق نهائى مع الدول الكبرى.
وفى مقابل تعليق جزئى للعقوبات الدولية التى تنعكس سلبا على اقتصادها وافقت إيران أيضا على تحويل نصف مخزونها من اليورانيوم المخصب بنسبة عشرين فى
المائة (حوالى 200 كلج) إلى وقود للمفاعل الطبى فى طهران وخفض النصف الآخر إلى أقل من خمسة فى المائة.
وأفادت وسائل الإعلام الإيرانية أن إيران والدول الست الكبرى اتفقت على التفاوض على اتفاق نهائى سيحدد خصوصا "برنامج تخصيب مع معايير يقبلها الطرفان طبقا للحاجات".
ومن شأن هذا الاتفاق أيضا أن يحدد حجم ومستوى نشاطات التخصيب والمكان الذى ستجرى فيها ومخزون اليورانيوم الذى يمكن ان تحتفظ به إيران لفترة معينة".
ونقلت وكالة فارس عن الوزير الإيرانى "إننا نقول دائما إننا لن نسمح بان يحدد أى كان (الدول الأخرى) حاجات إيران" فى مجال التخصيب.
وكان تخصيب اليورانيوم فى صلب عملية شد الحبال بين إيران وبين الدول الكبرى، التى تتهم وإسرائيل إيران بالسعى إلى حيازة السلاح الذرى وهو ما تنفيه طهران.

أهم الاخبار