سقوط طائرة للشرطة فى حفل موسيقى بأسكتلندا

عربى وعالمى

السبت, 30 نوفمبر 2013 08:27
سقوط طائرة للشرطة فى حفل موسيقى بأسكتلندا
متابعات:

سقطت طائرة هليكوبتر للشرطة على سقف حانة مزدحمة في جلاسجو بأسكتلندا الليلة الماضية مما أدى إلى محاصرة روادها تحت الأنقاض أثناء هرعهم للفرار من حفل موسيقي أقيم في الحانة.

وقالت الشرطة إنه يوجد عدد من الضحايا.
وقال اليكس سالموند رئيس وزراء إسكتلندا إنه يجب على الناس إعداد أنفسهم لاحتمال وجود قتلى في الوقت الذي حاول فيه رجال الطوارئ إخراج أشخاص حوصروا تحت الأنقاض.
ووصف شهود، مشاهد الرعب بعد سقوط الطائرة الهليكوبتر التي يبلغ طولها 12 مترًا والتي كان على متنها ضابطا شرطة وطيار مدني على حانة كلوثا في منطقة مزدحمة بجلاسجو أكبر مدن أسكتلندا مما أدى إلى

انهيار جزء من السقف.
وقالت جريس ماكلين التي كانت في الحانة وقت وقوع الحادث لمحطة بي.بي.سي "لقد كانت مزدحمة إلى حد ما وكنا جميعًا نقضى وقتًا طيبًا ثم حدث بعد ذلك صوت أزيز.
"لم تكن هناك فرقعة أو انفجار ثم ظهر بعد ذلك ما يشبه الدخان وكنا جميعًا نمزح بأن الفرقة جعلت السقف يسقط ثم بدأ يسقط بشكل أكبر وبدأ البعض في الصراخ وامتلات الحانة كلها بالغبار ولم يعد بإمكانك رؤية أي شيء ولا تستطيع التنفس".
وقالت الشرطة إن من السابق لأوانه
التكهن بسبب سقوط الطائرة على الحانة في الساعة 10.25 مساء بالتوقيت المحلي حيث كان أكثر من 100 شخص يستمعون لعزف فرقة موسيقية. ويبدو أن النار لم تشتعل بالطائرة.
وقال سالموند "في ضوء حادث بهذا الحجم علينا جميعًا أن نعد أنفسنا لاحتمال وجود قتلى".
وقالت روز فيتزباتريك نائبة قائد جهاز شرطة أسكتلندا إنها لا تستطيع سوى القول إنه يوجد عدد من الضحايا وأن رجال الطوارئ مازالوا يحاولون إخراج الناس من الحانة بعد مرور نحو خمس ساعات على الحادث.
وقال أحد أفراد الطوارئ إنه على اتصال بأشخاص محاصرين تحت الأنقاض.
ووصف جيم ميرفي عضو البرلمان عن حزب العمال المعارض الوضع هناك فور وقوع الحادث بأنه "مشهد مريع" رغم إشادته بالمارة الذين شكلوا سلاسل بشرية لإنقاذ رواد الحانة.
وأبدى ديفيد كاميرون رئيس الوزراء البريطاني تعاطفه مع من تأثروا بالحادث.

 

أهم الاخبار