رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بريطانى استعبد 3 لاجئات واحتجزهن بمنزله 30 عاماً باسم الفكر السياسى

عربى وعالمى

الجمعة, 29 نوفمبر 2013 08:15
بريطانى استعبد 3 لاجئات واحتجزهن بمنزله 30 عاماً باسم الفكر السياسى
كتب: سعيد السبكى

تحت اسم «الفكر السياسى المشترك» قام بريطانى باستقطاب 3 أجنبيات لاجئات إلى منزله، وقام باحتجازهن وتحويلهن إلى جوارى او عبيد، وبقيت النساء الثلاث فى خدمته كالعبيد دون أجر مقابل الطعام والشراب، وحتى بعد ان تزوج هو من بريطانية

أبقى الأجنبيات الثلاث فى خدمته دون ان يرين الشارع ولا مرة واحدة على مدى العقود الثلاثة، ويوم السبت الماضى فقط ووفقا لما قاله موقع «دويتش فيله» الألمانى، كشفت الشرطة البريطانية قصة المتهمين باحتجاز ثلاث نساء «عبيد» بجنوب لندن وهن من أصول هندية وتنزانية، والتقت النساء أول مرة مع الرجل البريطانى فى سبعينات القرن الماضى، الذى ظل يتحدث معهن عن السياسة وأقنعهن انه

يشترك معهن فى الأيديولوجية السياسية، وقبلت السيدات العيش معه فى منزل واحد، ولكن لم تعتقد أى منهن انه سيجبرها على البقاء بالمنزل ويمنع عنها الخروج أو الاتصال بأى شخص خارج المنزل طيلة هذه السنوات.
وفجرت القصة القلق الأوروبي إزاء عمليات استعباد اللاجئين، خاصة النساء وقالت الشرطة البريطانية إنها تحقق في كيفية تكوين البريطانى هذه الجماعة من النساء تحت زعم الفكر السياسى، وسبب استمرار النساء في العيش مع المشتبه به هو وزوجته، واكد مدير شرطة العاصمة لندن ستيف ريد هاوس إن كل ذلك يخضع للتحقيق
.
وقد ألقي القبض على البريطانى وزوجته ويبلغ عمر كل منهما (67 عاما)، والضحايا هن امرأة تنزانية (69 عاما) وهندية (57 عاما) وامرأة ايرلندية (30 عاما)، قالت الشرطة إنهن قضين حياتهن بأكملها في العبودية. ولم يعلن عن أسمائهن لأسباب تتعلق بالخصوصية. وجرى إنقاذ هؤلاء النسوة الثلاث، بعد أن اتصلت المرأة الأيرلندية بجمعية خيرية من هاتف تمكنت من الحصول عليه بطريقة سرية.
واستغرق الأمر حوالي 4 أسابيع حتى حصلت الشرطة على براهين كافية تتيح لها القبض على الزوجين، اللذين مارسا عمل الزبانية، وكشفت الشرطة إنها سبق وألقت القبض عليهما من قبل في 1970، ويحتمل أنهما أدينا بارتكاب جرائم أيضا خارج بريطانيا .
وتبحث الشرطة فى إمكانية وجود عناصر أخرى مماثلة لهذين الزوجين البريطانيين، خاصة ان عمليات استعباد اللاجئين يتم رصدها بين وقت وآخر فى بريطانيا، خاصة ضد القادمين من دول أفريقية.
 



 

أهم الاخبار