روسيا تفرج بكفالة عن آخر محتجزى منظمة "السلام الأخضر"

عربى وعالمى

الخميس, 28 نوفمبر 2013 14:55
روسيا تفرج بكفالة عن آخر محتجزى منظمة السلام الأخضر
متابعات :

أفرجت محكمة روسية عن آخر نشطاء منظمة السلام الأخضر (البالغ عددهم 30 شخصا) والذين تم احتجازهم خلال لاحتجاجهم على مخاطر التنقيب عن النفط في المنطقة القطبية الشمالية.

وذكرت شبكة (إيه بي سي نيوز) الإخبارية الأمريكية اليوم /الخميس/ أن محكمة مدينة سان بطرسبورج قررت الإفراج بكفالة قدرها (500ر61 دولار) عن الأسترالي كولين راسيل، وهو الناشط الوحيد الذي رفض الإفراج بكفالة في بداية جلسات الاستماع أمام المحكمة الأسبوع الماضي.

وتم إلقاء القبض على 30 ناشطا من منظمة السلام الأخضر في أعقاب محاولة البعض منهم توسيع نطاق منصة الحفر المملوكة لعملاق الغاز الطبيعي الروسي جازبروم.
وتم الإفراج عن جميع النشطاء ما عدا راسيل على ذمة المحاكمة، حيث تم توجيه اتهامات لهم في البداية بالقرصنة غير أن السلطات تخفف التهم لاحقا لتصبح التهمة أعمال شغب.
يشار إلى أن حرس الحدود الروسي قد اعتقل 30

ناشطا (كانوا على متن سفينة أركتيك سانرايز) من منظمة السلام الأخضر نهاية سبتمبر الماضي، وذلك أثناء محاولتهم التسلق إلى منصة النفط الروسية "بريرازلومنايا" العائمة في بحر بيتشورا احتجاجا على استخراج النفط من المنطقة.
ومنظمة السلام الأخضر، هي منظمة عالمية مستقلة تُعنى بشؤون البيئة، حيث أنشأت عام 1971 في مدينة فانكوفر الكندية وتقوم بتنظيم حملات بيئية في عدة مجالات منها: الدفاع عن البحار والمحيطات، حماية الغابات، معارضة التكنولوجيا النووية, إيقاف التغيير المناخي, معارضة استعمال الملوثات، تشجيع التجارة المستدامة فضلا عن معارضة الأسلحة النووية وأسلحة الدمار الشامل.

أهم الاخبار