رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وزير الداخلية الفرنسى يحذر من "انفجار" نظام اللجوء

عربى وعالمى

الخميس, 28 نوفمبر 2013 12:11
متابعات:

حذر وزير الداخلية الفرنسى مانويل فالس مما إسماه "انفجار نظام اللجوء" إلى بلاده لاستخدامه لأغراض الهجرة.

وشدد فالس – فى تصريحات اليوم الخميس لإذاعة "فرنسا أنتر" الفرنسية – على ضرورة إجراء إصلاحات لنظام اللجوء إلى فرنسا..مشيرا إلى أنه سيتلقى مقترحات من جانب نواب البرلمان فى هذا الشأن اليوم.
وأضاف وزير الداخلية الفرنسى أن اللجوء زاد بنسبة كبيرة منذ عام 2007، بما يقرب من 70٪، حيث تلقت السلطات الفرنسية المختصة خلال العام الماضى 2012 ما

يقرب من 61 ألف من الطلبات.
وأوضح أن هذا التدفق من جانب طالبى اللجوء أدى إلى تأخر فى نظام البت فى الطلبات التى تأخذ فى الوقت الحالى من 16 إلى 17 شهرا..مؤكدا أن الحكومة تسعى إلى تحديد تسعة أشهر فقط للنظر ودراسة ملفات طالبى اللجوء اعتبارا من عام 2015.
وقال وزير الداخلية الفرنسي إن مرافق رعاية الأطفال والسكن مكدسة، وهناك مناطق ومدن
على مستوى البلاد "مشبعة تماما" لاسيما منطقة "إيل دو فرانس" (باريس)، تليها ليون ومنطقة شرق فرنسا.
وفيما يتعلق بوضع "الغجر" فى فرنسا..أوضح وزير الداخلية أن هناك بعض الغجر الذين ينحدرون من بلغاريا ورومانيا ويقيمون فى مخيمات حاليا لديهم مشاريع "إندماج كامل" فى المجتمع الفرنسى وذلك فى أعقاب إخلاء وتفكيك معسكر كبير للغجر بمنطقة سان أوين.
وتابع "هناك أيضا العديد من الأسر (الغجر) ليست لديهم النية للاندماج" فى فرنسا.
وأشار وزير الداخلية الفرنسى إلى أن سياسته حيال مشكلة الغجر تقوم على من إخلاء المخيمات غير القانونية، دمج الغجر فى المجتمع الفرنسى، وأيضا عودة تلك العائلات في بلدانهم الأصلية.

أهم الاخبار