مقتل عسكرى ليبى بالرصاص ونجاة زميله فى بنغازى

عربى وعالمى

الخميس, 28 نوفمبر 2013 10:59
مقتل عسكرى ليبى بالرصاص ونجاة زميله فى بنغازىصورة أرشيفية
بوابة الوفد - متابعات:

قتل عسكرى فى الجيش الليبى ونجا زميل له بعدما أطلق عليهما مجهولون الرصاص خلال توجههما إلى عملهما صباح الخميس فى بنغازى، بحسب مصادر أمنية.

وأوضح مصدر أمنى أن "محمد إبراهيم العبدلى المنتسب إلى اللواء الأول مشاة التابع لرئاسة الأركان العامة قتل برصاص أطلقه مجهولون من رشاش بى كى تى".

من جهتهم، ذكر شهود عيان أن "سيارة يستقلها مجهولون أطلقت وابلا من الرصاص ببندقية آلية متوسطة على سيارة مدنية يستقلها عسكريان ما تسبب فى مقتل أحدهما بالقرب من مفترق طرق شارع الخطوط فى منطقة الصابرى وسط بنغازى".

وأضاف الشهود العيان أن "العسكريين تم استهدافهما بعد خروجهما من أحد المقاهى وهما يرتديان الزى العسكرى الخاص بقوات الصاعقة والمظلات وكانا ينويان الذهاب لثكنتهما صباح الخميس".
وذكر مراسل من فرانس برس

أن مقود السائق الذى نجا بأعجوبة، اختل بعد إمطار السيارة بالرصاص. وقد خرجت عن مسارها إلى الطريق الموازى وارتطمت بسيارة أخرى كانت مارة.
وبدت آثار الدماء وأنسجة دماغية على المقعد الذى بجانب السائق، على حد قوله.

وأوضحت مديرة مكتب الإعلام فى مستشفى الجلاء لجراحة الحروق والحوادث فاديا البرغثى أن " العبدلى وصل إلى المستشفى ميتا بعد أن سكنت إحدى الرصاصات فى منطقة الرأس".

وقتل خمسة عسكريين فى الجيش وأصيب آخر بجروح بليغة فى عمليات اغتيال متفرقة تمت يومى الثلاثاء والأربعاء فى مدينتى بنغازى ودرنة شرق البلاد.

وتأتى هذه العمليات بعد أحداث دامية الاثنين الماضى من خلال اشتباكات بين وحدة فى الجيش وجماعة أنصار الشريعة قتل فيها سبعة أشخاص وجرح خلالها قرابة السبعين بحسب إحصائيات وزارة الصحة الليبية.
 

أهم الاخبار