أحزاب جزائرية ترفض استحداث منصب نائب الرئيس

عربى وعالمى

الأربعاء, 27 نوفمبر 2013 09:55
أحزاب جزائرية ترفض استحداث منصب نائب الرئيس
متابعات:

أعربت أحزاب وتيارات سياسية في الجزائر عن رفضها إجراء تعديل دستوري يرمي لاستحداث منصب نائب رئيس للجمهورية، قبل الانتخابات الرئاسية المقررة في إبريل 2014.

وقال النائب السابق، محمد أرزقي فراد، إن السلطة تسعى من خلال محاولة استحداث منصب نائب الرئيس إتاحة الفرصة للرئيس الحالي عبد العزيز بوتفليقة للفوز بولاية رابعة.
وأضاف أرزقي فراد لـ"سكاي نيوز عربية" أن الحزب الحاكم يهدف إلى أن يقوم نائب الرئيس بالحملة الانتخابية عوضًا عن بوتفليقة، الذي لا تسمح حالته الصحية بأداء هذه المهمة.
وكانت أحزاب وشخصيات سياسية من المعارضة، بينهم أرزقي فراد، أعلنت عن إنشاء تكتل سياسي يضم 20 حزبًا وشخصية سياسية مستقلة ومرشحين للانتخابات الرئاسية.
ووقع قادة التكتل السياسي الجديد الذين ينتمون إلى تيارات إسلامية وأخرى علمانية على مبادرة مشتركة تستهدف الدعوة إلى إرجاء تعديل الدستور الذي يعتزم بوتفليقة الإعلان عنه قبل نهاية السنة الجارية.
وقال أرزقي فراد إن التكتل يسعى لـ"فتح الطريق أمام الديمقراطية والتغيير" والتصدي لمحاولة "النظام الحالي" تعطيل الانتخابات الرئاسية.
وأكد أن التكتل الجديد يطالب بإنشاء هيئة مستقلة تتولى عملية تنظيم الانتخابات، مشيرا إلى أن المعارضة لا تثق بوزيري العدل والداخلية ورئيس المجلس الدستوري لتولي هذه المهمة.
ودعا أرزقي فراد أحزاب المعارضة وجمعيات المجتمع المدني والنقابات العمالية والهيئات الطلابية إلى تبني هذه

المبادرة التي تسعى إلى كسر "احتكار النظام الحالي"، حسب تعبيره.
ويضم التكتل المعارض الجديد المرشح للرئاسة رئيس الحكومة الأسبق، أحمد بن بيتور، ووزير الاتصال السابق عبد العزيز رحابي، والضابط السابق في الجيش أحمد عظيمي.
يشار إلى أن بوتفليقة البالغ من العمر 76 عاما يحكم البلاد منذ 14 سنة، ولم يعلن نواياه في الترشح لكن حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم دعا لترشيحه لولاية رابعة.وقال حميدان إن أعيان ومشائخ وحكماء مدينة بنغازي بالتواصل مع رئاسة المؤتمر، يعملون على تهدئة الأوضاع وتخفيف حدة التوتر وإنهاء الخلاف، لافتا إلى حرص المؤتمر الوطني على حقن دماء الليبيين.
وكان المتحدث الرسمي باسم غرفة العمليات الأمنية المشتركة لتأمين بنغازي، المقدم إبراهيم الشرع، أعلن أن "طائرات سلاح الجو الليبي ستقصف أي رتل عسكري من غير القوات النظامية يحاول الدخول أو الخروج من مدينة بنغازي".

أهم الاخبار