الجزائر: بوتفليقة سيقدم ملفه الطبى إذا ترشح للرئاسة

عربى وعالمى

الأربعاء, 27 نوفمبر 2013 09:53
الجزائر: بوتفليقة سيقدم ملفه الطبى إذا ترشح للرئاسةبوتفليقة
متابعات:

قال السعيد بوحجة المتحدث باسم حزب جبهة التحرير الوطنى ـ الحزب الحاكم فى الجزائر ـ إن الرئيس الجزائرى عبد العزيز بوتفليقة سيقدم ملفه الطبى إذا قرر الترشح لفترة رئاسة رابعة .

وأوضح السعيد بوحجة ـ فى تصريحات ادلى بها لصحيفة "الشروق" الجزائرية ـ أنه بدون شك فإن رئيس الجهورية عبد العزيز بوتفليقة إذا ترشح للرئاسيات المقبلة سيحترم القانون وشروط الترشح للرئاسيات وسيقدم شهادة طبية تثبت تمتعه بقواه العقلية والبدنية .
واعتبر عضو المكتب السياسى للحزب مطالبة معارضى ترشح بوتفليقة لفترة رابعة بتقديم الملف الطبى بأنهم قد يشكلون "حجرة فى السباط"

بعد أن كانوا ينادون بعدم ترشح عبد العزيز بوتفليقة للانتخابات الرئاسية، وإذا ترشح الرئيس فسيحترم شروط الترشح"، قبل أن يضيف أن ترشح الرئيس بوتفليقة أصبح مطلبا شعبيا، ضمانا للاستقرار واستمرارية للتنمية.
وفيما يتعلق بمعارضة مجموعة الـ 14 التى أصبحت الـ 20 والمشكلة من أحزاب سياسية وشخصيات وطنية، إجراء أى تعديل للدستور قبل الرئاسيات القادمة المقررة فى أبريل 2014، قال بوحجة: "هذا رأى أقلية ونحن نحترم رأي الأقلية"، غير أنه أكد أن المتابع لمسار الإصلاحات
السياسية التي شرع فيها الرئيس بوتفليقة عام 2011، سيجد أن غالبية هذه الأحزاب المنادية اليوم بعدم تعديل الدستور كانت تلح على ضرورة تعديل الدستور.
ويرى السعيد بوحجة أن التعديل الدستوري القادم، ليس له أية علاقة بالرئاسيات، وإنما سيوضح أكثر العلاقات بين مؤسسات الدولة، وسيحدد بدقة دور كل مؤسسة، إلى جانب تكريس مبدأ الفصل بين السلطات التى تطالب به جميع التشكيلات السياسية في البلاد، مع تحقيق استقلالية القضاء.
أما بخصوص مطالبة المعارضة بلجنة مستقلة للإشراف على الانتخابات الرئاسية، كشرط أساسي لإجراء انتخابات ذات مصداقية، فيرى الناطق باسم حزب جبهة التحرير الوطنى أن هذا الإجراء ليس بجديد باعتبار أن جميع الاستحقاقات التي عرفتها البلاد مؤخرا عرفت وجود لجان وطنية مشكلة من طرف الأحزاب المشاركة في تلك الاستحقاقات.

أهم الاخبار