الاتحاد الإفريقي راض عن الانتخابات الموريتانية

عربى وعالمى

الثلاثاء, 26 نوفمبر 2013 19:01
الاتحاد الإفريقي راض عن الانتخابات الموريتانيةصورة أرشيفية
وكالات:

 أعلنت بعثة الاتحاد الإفريقي لمراقبة الانتخابات في موريتانيا أن انتخابات الثالث والعشرين من نوفمبر جرت على العموم بطريقة مرضية.

وأكد رئيس البعثة أحمد أويحي، في مؤتمر صحفي عقده اليوم الثلاثاء في نواكشوط، أن الاقتراع اتسم بالهدوء التام وذلك بمساهمة الفاعلين السياسيين والمجتمع المدني.
ونبهت البعثة إلى أنه على الرغم من النقائص والملاحظات المسجلة من طرف فرق البعثة إلى أن الشروط التي وفرت لإجراء الانتخابات التشريعية والمحلية تمثل تطورات هامة حققتها السلطات الوطنية وجزء من الطبقة السياسية على طريق تدعيم شفافية النظام الانتخابي في موريتانيا.
وأشادت البعثة، في بيان أولي أصدرته اليوم، بما أسمته ضبط النفس الذي تحلت به أحزاب المعارضة الديمقراطية التي اعتمدت مقاطعة الانتخابات.
وحمل البيان توصيات للحكومة بضرورة اتخاذ المبادرات الملائمة من أجل تناسق مختلف النصوص التشريعية والتنظيمية الخاصة بالانتخابات كما شجع ـ البيان ـ الحكومة والأحزاب

السياسية في موريتانيا على إعادة بعث التشاور السياسي بعد الانتخابات واتخاذ تدابير تشريعية جديدة لتحسين التمثيل النسوي في القوائم الانتخابية ومطابقتها مع المعايير القارية والدولية.
وأوصى البيان اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات باتخاذ التدابير الملائمة لتحسين العتاد الانتخابي وتكملة القائمة الانتخابية الجديدة وتنظيم ندوات تكوينية لصالح اعوان مكاتب التصويت وتنظيم حملات واسعة لتحسيس الناخبين حول طريقة الاقتراع.
كما أوصى البيان المرصد الوطني لمراقبة الانتخابات بزيادة عدد المراقبين التابعين للمجتمع المدني والقيام بحشدهم والسهر على تكوين المراقبين فيما يخص دعم الكفاءات.
ودعا البيان الأحزاب السياسية والمرشحين إلى التحلي بالهدوء وضبط النفس في انتظار الشوط الثاني للانتخابات واعطاء الأولوية للسبل القانونية فيما يخص الطعن في نتائج انتخابات السبت والمساهمة الفعالة في الجهود الرامية إلى بعث التشاور السياسي من جديد.
وانتهى البيان إلى دعوة المجتمع الدولي لمساندة ودعم موريتانيا في تقدمها الديمقراطي.

 

أهم الاخبار