أرمينيا ترحب باتفاق جنيف حول البرنامج النووي الإيرانى

عربى وعالمى

الاثنين, 25 نوفمبر 2013 13:04
أرمينيا ترحب باتفاق جنيف حول البرنامج النووي الإيرانىوزير خارجية أرمينيا إدوارد نالبانديان
متابعات :

رحب وزير خارجية أرمينيا إدوارد نالبانديان بالاتفاق الذي تم التوصل إليه في جنيف والخاص بالبرنامج النووي الإيراني.

وقال إدوارد ـ في بيان وزعته السفارة الأرمينية بالقاهرة اليوم الاثنين "إن هذه أخبار سارة ليس فقط للمنطقة ولكن للمجتمع الدولي بأسره" ..مؤكدا أن بلاده دائما تدافع عن التوصل لحل سلمي لهذه القضية من خلال المفاوضات .
وأوضح أنه بالرغم أن هذا الاتفاق يعتبر مؤقتا ألا أنه يمهد الطريق نحو التوصل لتسوية شاملة من خلال الجهود التي تبذلها الأطراف المتفاوضة .
وكانت إيران والقوى الكبرى قد

توصلتا في ختام جولة ماراثونية من المفاوضات الشاقة استمرت أربعة أيام، لأول اتفاق تاريخي مرحلي في جنيف يكون ساريا لمدة ستة أشهر لاحتواء البرنامج النووي الإيراني، وهو ما يفتح آفاقا واسعة وأملا بالخروج من أزمة مستمرة منذ أكثر من عشر سنوات .
وأثناء هذه الفترة سيسعى الطرفان للتوصل إلى اتفاق أشمل يتم بمقتضاه إزالة جميع المخاوف بشأن برنامج إيران النووي وإلغاء العقوبات المفروضة على طهران نهائيا.
ولعل أبرز النقاط في الاتفاق الذي أبرم أول أمس السبت بين طهران ومجموعة الدول الست (الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وروسيا والصين الى جانب المانيا) بحسب البيت الابيض هي مايلي: أولا: يخفف الاتفاق بعض العقوبات التي فرضتها هذه الدول للضغط على إيران لكي توقف برنامجها النووي الذي تشتبه واشنطن وحلفاؤها بأنه يخفي شقا عسكريا رغم نفي طهران المتكرر لذلك، وذلك مقابل قيام ايران بالحد من أنشطة برنامجها النووي وفتحه أمام عملية تفتيش دولية أوسع لمدة ستة أشهر فيما يجري التفاوض على "حل كامل".
ولكن مقابل تأكيد إيران على أنه تم "الاعتراف" بحقها في تخصيب اليورانيوم، أكد البيت الأبيض أن الاتفاق "لا يعترف بحق التخصيب" من قبل إيران.

أهم الاخبار