"شباب الانتفاضة" يكسر الحصار الإسرائيلى لغزة الجمعة

عربى وعالمى

الاثنين, 25 نوفمبر 2013 10:59
شباب الانتفاضة يكسر الحصار الإسرائيلى لغزة الجمعة
متابعات:

قال (ائتلاف شباب الانتفاضة) في فلسطين إنه "يعتزم كسر الحصار البحري الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة انطلاقا من ميناء غزة يوم الجمعة المقبل".

وأضاف الائتلاف، وهو تجمع شبابي مستقل لا ينتمى إلى تنظيمات فلسطينية وتشكل قبل شهرين، في بيان له اليوم، إن "200 شاب وفتاة وبمشاركة عدد من المتضامنين الأجانب ووسائل الإعلام يستعدون لاختراق حاجز 6 أميال بحري يوم الجمعة القادم الموافق 29 نوفمبر الحالي والذي يصادف اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني".
وأشار إلى "أنه وبناء على الاتفاق مع نقابة الصيادين سيبحر ما يقارب 17 قاربا وحسكة تحمل الشباب في أول خطوة لكسر الحصار البحري من داخل قطاع غزة، ولإيصال رسالة قوية ومؤثرة للعالم الخارجي أن هناك شعبا يرزح تحت الاحتلال والحصار وأن هناك أناسا يقتلون ويجوعون ويحاصرون على مسمع ومرآي العالم الذي يدعى التحضر والحرص على الإنسان وحقوقه".
وأكد الائتلاف أن كل ما يتعرض له الشعب الفلسطيني هو بسبب تشبثه

بحقوقه وثوابته وحقه في حياة كريمة، ودعا إلى "انتفاضة إنسانية لرفض ورفع الحصار عن قطاع غزة، كما طالب بقدوم قوافل برية وبحرية لكسر الحصار البحري عن القطاع.
يشار إلى أن اتفاقية أوسلو الموقعة عام 1993، تنص على أن مسافة صيد الأسماك قبالة سواحل قطاع غزة على البحر المتوسط تتحدد بواقع 20 ميلا بحريا (حوالي 37 كم)، غير أن سلطات الاحتلال قلصت هذه المسافة بصورة تدريجية إلى أن وصلت 6 أميال وفي بعض الأحيان 3 أميال.. كما أن بحرية الاحتلال الإسرائيلي تلاحق صيادي القطاع سواء بالاعتقالات أو إطلاق النار والقذائف بشكل متكرر على قوارب الصيد.

أهم الاخبار