أهالي النقب يتظاهرون ضد "مخطط برافر" التهجيرى

عربى وعالمى

الأحد, 24 نوفمبر 2013 16:40
أهالي النقب يتظاهرون ضد مخطط برافر التهجيرى
متابعات:

تظاهر عشرات الفلسطينيين من أهالي النقب (جنوب فلسطين المحتلة عام 48) وقادة الأحزاب والحركات السياسية في الداخل الفلسطيني اليوم على مدخل مدينة رهط الشرقي بالنقب احتجاجا على زيارة أعضاء لجنة الداخلية بالكنيست الإسرائيلي التي قامت بجولة ميدانية في النقب بغية إقرار مخطط "برافر" التهجيري.

وتأتي المظاهرة تلبية لدعوة لجنة التوجيه لعرب النقب المنبثقة عن لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية في الداخل الفلسطيني (عرب48)، حيث رفع المشاركون لافتات منددة بهذه الزيارة وما تحمل من مخططات تستهدف

الوجود الفلسطيني في النقب.
وقال شهود عيان إن "الشرطة الإسرائيلية اعتدت على المشاركين في المظاهرة واعتقلت شابين أحدهما باحث ميداني في مؤسسة الميزان لحقوق الإنسان في النقب".
بدورها، نددت الحركة الاسلامية في النقب ومؤسسة النقب للأرض والإنسان - في بيان مشترك - باعتداء الشرطة الإسرائيلية على المتظاهرين الذين تجمعوا من أجل التعبير عن رفضهم المطلق لمخطط (برافر).
وطالب البيان أهالي النقب "بضرورة المشاركة في
كافة الفعاليات النضالية المشروعة للحفاظ على الأرض والتجذر في القرى ورفض مخطط برافر التهجيري جملة وتفصيلا".
يشار إلى أن "مخطط برافر" عبارة عن قانون أقره الكنيست يوم 24 يونيو 2013 بناء على توصية من نائب رئيس مجلس الأمن القومي السابق إيهود برافر عام 2011 لتهجير سكان عشرات القرى الفلسطينية من صحراء النقب جنوب إسرائيل، وتجميعهم في ما يسمى "بلديات التركيز".
ويعتبر الفلسطينيون هذا المشروع العنصري نكبة جديدة، لأن إسرائيل ستصادر بموجبه أكثر من 800 ألف دونم (الدونم ألف متر) من أراضي النقب وسيتم تهجير 40 ألفا من المواطنين العرب البدو وتدمير 38 قرية عربية لا تعترف بها إسرائيل.

أهم الاخبار