الأمم المتحدة: "هايان" ضرب جزر كاملة ولم تصلها إغاثة

عربى وعالمى

الاثنين, 18 نوفمبر 2013 14:40
الأمم المتحدة: هايان ضرب جزر كاملة ولم تصلها إغاثةصورة أرشيفية
بوابة الوفد - متابعات:

قالت الأمم المتحدة، الاثنين، إن بعض الجزر الفلبينية التي ضربها إعصار "هايان" القوي، لم يتسن الوصول إليها حتى الآن، بعد 10 أيام من الكارثة، معبرة عن مخاوفها من تفاقم الكارثة.

وتشير تقديرات السلطات إلى أن أكثر من 3900 شخص قتلوا عندما ضرب الإعصار هايان اليابسة، وهو من أقوى الأعاصير المسجلة حتى الآن على الإطلاق. وعبر الرئيس الفلبيني بنينو أكينو عن "اليأس من حجم المعاناة".
وتواجه السلطات الفلبينية والجيش الأمريكي والوكالات الدولية أزمة إنسانية متصاعدة، حيث تشير التقديرات إلى أن عدد النازحين نتيجة للكارثة بلغ 4 ملايين ارتفاعا

من 900 ألف في أواخر الاسبوع الماضي.
وقال ممثل مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين في الفلبين، برنارد كربلات، إن المفوضية مازالت تواجه مشاكل في التنسيق من أجل إيصال المساعدات.
وأضاف: "في الوقت الراهن لست متأكدا من أننا وصلنا إلى كل جزء من المناطق التي يحتاج فيها الناس إلى مساعدة." وتابع: "مع الأسف قد يكون هناك، وأنا أتحدث إليكم، بعد 11 يوما من هذه الكارثة، جزر معزولة تماما".            
وقالت المتحدثة باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق
الشؤون الإنسانية، أورلا فاجان، إن توصيل أي إمدادات إغاثة على الإطلاق يمثل "كابوسا لوجسيتيا".            
وأضافت: "حجم وعدد الناس الذين أضيروا نتيجة لذلك وهو هائل يتراوح بين عشرة ملايين و12.9 مليون شخص يحتاجون للمساعدة. إنه شيء ضخم. إنه يشبه اجتياح بلجيكا بالكامل ومحاولة مساعدتها."
وزار الرئيس الفلبيني بلدة بالو التي تقع إلى الجنوب من مدينة تاكلوبان الأكثر تضررا من الإعصار، حيث أنقذ مهندسون مولدات كهرباء من حديقة آي تي التي غمرتها مياه الفيضان ونقلوها لإنارة بعض الشوارع ومبنى البلدية مرة أخرى.
وقال البنك الدولي في بيان إنه سيقدم 500 مليون دولار قرض طوارئ لدعم إعادة بناء المباني التي يمكنها تحمل سرعة رياح تتراوح بين 250 كيلومترا إلى 280 كيلومترا في الساعة، وأن تقاوم الفيضانات.

أهم الاخبار