مقتل جنود فى كمين لمسلحين من المعارضة السورية

عربى وعالمى

الاثنين, 18 نوفمبر 2013 13:39
مقتل جنود فى كمين لمسلحين من المعارضة السورية
متابعات:

سقطت قذيفة، الاثنين، في محيط مقر للجيش السوري بدمشق في وقت استمرت المعارك بين الأطراف المتنازعة في مناطق عدة، بينها درعا حيث أفيد عن مقتل جنود بكمين لمسلحين من المعارضة.

وقالت الهيئة العامة للثورة السورية إن قذيفة هاون سقطت في محيط مقر أركان الجيش قرب ساحة الأمويين وسط العاصمة، دون ورود أنباء عن سقوط ضحايا في صفوف المدنيين أو العسكريين.
وفي القلمون، ذكر ناشطون أن مدفعية القوات الحكومية استهدفت لليوم الثالث على التوالي بلدة قارة، وسط محاولات لتلك القوات مدعومة بعناصر من حزب الله اللبناني اقتحام البلدة.
ويحاصر الجيش السوري يحاصر قارة الواقعة على بعد نحو 50 كيلومترا إلى الشمال من دمشق، ما دفع قرابة ألف عائلة إلى الفرار صوب الحدود اللبنانية، حسب ما ذكرت الأمم المتحدة.
في غضون ذلك، اندلعت اشتباكات وصفها المرصد السوري لحقوق الإنسان بالـ"عنيفة" بين القوات الحكومية وفصائل المعارضة المسلحة في محيط سجن غرز قرب مدينة درعا جنوبي البلاد.
وذكر المرصد الذي يتخذ من لندن مقرا له، أن مسلحين من المعارضة قتلوا 4 جنود من الجيش السوري في كمين في بلدة بصرى الشام.
وكان مسلحو المعارضة قتلوا الأحد 31 جنديا على الأقل في هجوم استهدف مقر في إدارة المركبات في حرستا على مشارف، حسب المرصد الذي أشار إلى أن المبنى سوي تماما بالارض بسبب الانفجار.
وفي حلب حيث أفيد الأحد عن وفاة قائد لواء التوحيد متأثرا بجروح كان قد أصيب بها في غارة جوية، قالت الوكالة العربية السورية للأنباء إن القوات الحكومية نجحت في تحقيق مزيد من التقدم على حساب المعارضة.
وفي حين أكدت الوكالة أن تلك القوات سيطرت على المزيد من المناطق على المدخل الجنوبي الشرقي المؤدي إلى حلب، بث ناشطون فيديوهات تظهر محاولة فصائل المعارضة تعويض الخسائر الميدانية.
وأوضحت اللقطات المصورة أن المعارضين يواصلون الهجوم على قاعدة اللواء 80 بالقرب من مطار حلب التي استعادها الجيش السوري الأسبوع الماضي بعد معارك استمرت لأيام عدة.

أهم الاخبار