إسرائيل تحتجز خبيرًا كيماويًا تابعًا لتنظيم القاعدة

عربى وعالمى

الاثنين, 18 نوفمبر 2013 10:15
إسرائيل تحتجز خبيرًا كيماويًا تابعًا لتنظيم القاعدة
متابعات:

تعتقل إسرائيل سرا منذ 3 سنوات من تقول إنه "خبير أسلحة كيماوية" في تنظيم القاعدة، وكشف النقاب عنه عندما تقدم بدعوى للمحكمة العليا الاسرائيلية طالبا الإفراج عنه من الإحتجاز الإداري.

وحسب وثائق المحكمة، فإن سامر البرق محتجز إداريا في إسرائيل منذ عام 2010 حين ضبط وهو يحاول دخول إسرائيل من الأردن.
ودرس المتهم العلوم الحيوية الدقيقة

في باكستان وتم تجنيده من قبل أيمن الظواهري، الزعيم الحالي لتنظيم القاعدة خلفا لأسامة بن لادن، عام 2001، كما تقول الوثائق الإسرائيلية.
وتتهم السلطات الاسرائيلية سامر البرق بأنه كان يخطط للقيام بهجمات في إسرائيل، وتذكر وثائق المحكمة أنه احتجز للاستجواب في الولايات المتحدة كما اعتقل
في الأردن لمدة خمس سنوات.
وتقول سلطات الادعاء الإسرائيلية إن إطلاق سراح سامر البرق، 39 عاما، "يشكل خطرا على المنطقة كلها"، وتستخدم إسرائيل سلطة الاحتجاز الإداري التي تسمح لها باعتقال متهمين لمدد طويلة دون تقديمهم للمحاكمة ودون الحاجة للإفصاح عن مصادر المعلومات الأمنية، وتواجه تلك الإجراءات انتقادات شديدة.
وتقدم المتهم بدعوى لإطلاق سراحه على أساس أنه لم توجه إليه أي اتهامات ولا توجد أدلة معلنة ضده، وستنظر المحكمة العليا الدعوى في وقت لاحق.

أهم الاخبار