مؤسسة الأقصى تحذر من موجة اقتحامات يهودية جديدة

عربى وعالمى

الأحد, 17 نوفمبر 2013 17:03
مؤسسة الأقصى تحذر من موجة اقتحامات يهودية جديدة
متابعات:

حذرت مؤسسة الأقصى للوقف والتراث من موجة جديدة لاقتحامات المسجد الأقصى المبارك خلال الأيام القادمة عشية ما يطلقون عليه "عيد الحانوكا - المشاعل" في ظل أنباء عن توفير حماية لاقتحام وشيك من قبل شخصيات يهودية معروفة له.

وذكرت المؤسسة، في بيانها اليوم "الأحد" أن عشرات المستوطنين بقيادة رئيس صندوق ارث الهيكل المزعوم" يهودا غليك" اقتحموا اليوم المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة وسط حراسة مشددة من قوات الاحتلال الخاصة.
وأوضحت أن نحو 130 مستوطنا من بينهم عناصر مخابرات وطلاب يهود اقتحموا منذ ساعات الصباح الأقصى على شكل مجموعات متتالية

، حيث قاد الحاخام "غليك" مجموعة تضم 30 مستوطنا بحماية من قوات الاحتلال.
وأشارت المؤسسة إلى أن غليك اقتحم الأقصى بشكل استفزازي وهو يحمل كتاب يتحدث عن الهيكل المزعوم وتجول في أنحاء متفرقة منه ..موضحة أن المستوطنين نظموا جولات في باحاته محاولين تأدية طقوس تلمودية وأن حراس المسجد تصدوا لهم ومنعوهم من أداء أية طقوس في باحاته .
وأوضحت أن المسجد الأقصى يشهد حالة من التوتر الشديد في ظل إجراءات احتلالية مشددة على طلاب
مصاطب العلم ومدارس القدس الذين يتواجدون بالمئات داخل باحات المسجد حيث تتعالى أصوات تكبيراتهم رفضا لتلك الاقتحامات.
وحذرت من أن هناك معلومات تفيد بأن الحاخام رئيس معهد الهيكل يسرائيل ارئيل سيقتحم الأقصى قريبا وكذلك هناك معلومات عن اقتحام وشيك من قبل "موشيه فيجلن " – نائب رئيس الكنيست للأقصى في الأيام القادمة ولكن بشكل شبه سري كما سربت بعض وسائل الاعلام الاسرائيلية .
وذكرت المؤسسة أن منظمات الهيكل المزعوم دعت لاقتحام الأقصى في يوم 28 الشهر الجاري الموافق لعيد "المشاعل- الحانوكا" العبري .. مؤكدة أن رئيسة لجنة الداخلية في الكنيست ميري ريجيب تعهدت بعقد جلسة قريبة في الكنيست مع شرطة الاحتلال بالقدس لتهيئة الأجواء لاقتحامات المستوطنين له وتوفير الحماية لهم خلال تأدية طقوس تلمودية.

أهم الاخبار