"الطاقة بغزة":مقترح لتخفيف أزمة الكهرباء بدعم قطر

عربى وعالمى

الأحد, 17 نوفمبر 2013 10:53
الطاقة بغزة:مقترح لتخفيف أزمة الكهرباء بدعم قطرصورة أرشيفية
بوابة الوفد - متابعات:

قال نائب رئيس سلطة الطاقة بغزة فتحي الشيخ خليل إن السلطة قدمت مقترحا لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) لإنهاء أزمة انقطاع التيار الكهربائي في قطاع غزة بدعم من دولة قطر.

وأوضح الشيخ خليل - في تصريح لوكالة (الرأي) الحكومية في غزة اليوم الأحد - "أن المقترح يقضى بأن تتولى الأونروا شراء الوقود اللازم لتشغيل محطة توليد الكهرباء الوحيدة في القطاع من الجانب الإسرائيلي ، فيما ستتعهد قطر بدفع ثمن الفروق في سعر السولار (بين الضفة الغربية وقطاع غزة)".. مشيرًا إلى أن (الأونروا) قدمت المقترح للجانب الإسرائيلي يوم الأربعاء الماضي، ولم

تتلق الرد حتى الآن .
وأضاف أن سلطة الطاقة بغزة تجري اتصالات مستمرة مع المنظمات الدولية العاملة بالقطاع للتوصل إلى حل يقضي بإنهاء معاناة انقطاع التيار الكهربائي لساعات طويلة .. لافتا إلى أن الحكومة من جهتها أجرت اتصالات مع دول خارجية للحد من تلك الأزمة.
وأوضح الشيخ خليل أنه في حال تمكنت (الأونروا) من شراء الكمية المطلوبة لتشغيل محطة الكهرباء سيتم العودة إلى الجدول القديم بقطع الكهرباء 8 ساعات يوميًا.
ويعاني قطاع غزة من أزمة خانقة جراء توقف
محطة توليد الكهرباء الوحيدة في القطاع عن العمل كليا منذ أول نوفمبر الجاري بسبب نفاد الوقود اللازم لتشغيلها جراء فرض السلطة في رام الله ضريبة إضافية على السولار الإسرائيلي المورد للمحطة .. وتصل فترات انقطاع الكهرباء إلى 12 ساعة متواصلة، يقابلها 6 ساعات وصل فقط.
ويحتاج قطاع غزة، إلى نحو 380 ميجاوات من الكهرباء في فصلي الخريف والربيع و440 ميجاوات في فصلي الصيف والشتاء لسد احتياجات سكانه البالغ عددهم حوالى 8ر1 مليون فلسطيني ، لا يتوفر منها سوى قرابة 200 ميجاوات.
ويحصل القطاع حاليا على التيار الكهربائي من ثلاثة مصادر، أولها إسرائيل ، حيث تمد القطاع بطاقة مقدارها 120 ميجاوات، وثانيها مصر، وتمد القطاع بـ 28 ميجاوات، فيما تنتج محطة توليد الكهرباء في غزة نحو 60 ميجاوات.

أهم الاخبار