مقتل جنود تشاديين في معارك مع قبيلة في دارفور

عربى وعالمى

السبت, 16 نوفمبر 2013 17:40
مقتل جنود تشاديين في معارك مع قبيلة في دارفور
وكالات

قتل جنود تشاديون كانوا ضمن دورية مشتركة سودانية تشادية على الحدود أثناء معارك مع قبيلة في إقليم دارفور (غرب السودان)، كما أعلن مصدر إنساني السبت.

وتعذر على هذا المصدر تحديد عدد التشاديين الذين قتلوا في هذه المعارك التي وقعت الخميس بين الجنود ورجال قبيلة السلامة قرب مدينة أم دخون السودانية القريبة من الحدود التشادية.
والخميس بعد مهاجمة ام دخون ومخيم للنازحين في محيط المنطقة قامت "القوات المشتركة التشادية والسودانية بطرد" رجال قبيلة السلامة "ثم صدتهم الى تشاد حيث لاحقهم الجنود لفترة"، وفقا للمصدر نفسه. وقتل التشاديون "في اراضي

تشاد على الارجح".
وجعل السودان من الوصول الى هذه المنطقة امرا شاقا للغاية، ومن الصعب ايضا الحصول على معلومات حول المعارك التي تقع فيها.
وأرسل الجيشان التشادي والسوداني الى المنطقة تعزيزات السبت، وفقا للمصدر الإنساني. وتعذر الاتصال بالمتحدث باسم الجيش السوداني على الفور للتعليق على هذه المعلومة.
من جهته، أكد مصدر في قبيلة السلامة ان معارك وقعت الخميس في المنطقة لكنه لم يكن متأكدا من أن تشاديين شاركوا فيها.
وتكثفت أعمال العنف بين ميليشيات القبائل العربية
هذه السنة في دارفور ما أوقع مئات القتلى في هذه المنطقة التي تهزها أيضا حركة تمرد منذ عقد من الزمن.
وفي بداية نوفمبر، قتل اكثر من خمسين شخصا في خلال يومين من المعارك على بعد نحو خمسين كلم من مدينة مكجار في غرب دارفور، بحسب معلومات للامم المتحدة.
ويبدو ان الحكومة السودانية عاجزة عن مواجهة القبائل التي سلحتها بنفسها لمحاربة حركة التمرد التي تتحرك في المنطقة منذ عشر سنوات، والتي باتت تتقاتل في ما بينها بسبب الاراضي والمياه والحقوق المنجمية.
واعتبر وزير الدفاع الثلاثاء ان "الصدامات بين القبائل هي التحدي الاكبر والتهديد الاكثر خطورة للامن في دارفور".
ودفعت المواجهات القبلية والمعارك بين متمردين وقوات حكومية في دارفور ب460 الف شخص الى الفرار، بحسب الامم المتحدة.

 

أهم الاخبار