هجوم عنصرى جديد على وزيرة فرنسية

عربى وعالمى

الخميس, 14 نوفمبر 2013 10:55
هجوم عنصرى جديد على وزيرة فرنسيةالوزيرة كرستيان توبيرا.
متابعات:

أثار غلاف مجلة فرنسية يقارن وزيرة العدل صاحبة البشرة السمراء، كرستيان توبيرا، بالقردة مخاوف من تصاعد حدة العنصرية في فرنسا.

ودفع هذا الأمر محكمة فرنسية إلى فتح تحقيق أولي مع مجلة "مينوت" اليمينية المتطرفة بعدما شكت الحكومة بشأن ما نشر على الغلاف.
وكانت المجلة الأسبوعية نشرت صورة للوزيرة العدل على غلافها، ووصفتها "بالذكية

مثل القرد" وبامتلاكها "ضحكة تشبه الموز".
وتدعم هذه الحادثة المخاوف من ازدياد العنصرية في فرنسا، إذ تجيء بعد أسابيع على تشبيه مرشح يميني في انتخابات محلية توبيرا بقرد على التلفزيون الفرنسي.
وطالب رئيس الوزراء، جان-مارك آيرو، بفتح تحقيق فيما إذا كانت مجلة "مينوت"
انتهكت القوانين الفرنسية المناهضة للكراهية.
وقال معقبا على الحادثة: "الهجمات العنصرية غير مقبولة.. أدينها بشدة وأقف الآن أكثر من أي وقت مضى إلى جانب كرستيان توبيرا".
وأكد متحدث باسم مكتب الادعاء في باريس أنه سيفتح تحقيقا أوليا في اتهام محتمل بالسب العنصري، وهو خطوة أولى قبل تحقيق كامل.
ويعاقب القانون الفرنسي من يدان بالسب العنصري العلني بالسجن لمدة تصل إلى ستة أشهر، ودفع غرامة قد تصل إلى 25 ألف يورو.

أهم الاخبار