واشنطن تتجنب التعليق على السلاح الروسي لمصر

عربى وعالمى

الأربعاء, 13 نوفمبر 2013 12:14
واشنطن تتجنب التعليق على السلاح الروسي لمصر جين بساكي
متابعات:

تجنبت الناطقة باسم الخارجية الأمريكية، جين بساكي، الرد على سؤال حول ما يتردد عن عزم مصر توقيع اتفاقيات عسكرية مع روسيا خلال الزيارة المرتقبة للوفد الروسي إلى القاهرة، ولكنها شددت على أن الولايات المتحدة تواصل جهودها من أجل دعم الاقتصاد المصري.

وذكر موقع سي إن إن بالعربية، أن بساكي قالت، خلال المؤتمر الصحفي اليومي في الخارجية الأمريكية، ردًا على سؤال حول الزيارة المرتقبة لوزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، ووزير الخارجية، سيرغي لافروف، إن

وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، الذي كان قبل أيام في القاهرة، لم يمض الكثير من الوقت في القاهرة وناقش عدة قضايا، مؤكدة عدم معرفتها بما إذا كانت الزيارة الروسية من بينها.
ولدى سؤالها حول التقارب العسكري بين مصر وروسيا قالت بساكي: "يمكنني التحدث فقط عن علاقاتنا مع مصر، ومن الواضح أن الوزير كيري ناقش في القاهرة التزامنا طويل الأمد بنجاح مصر،
وهذه كانت الرسالة التي حملها، كما ناقش أيضا تطبيق خريطة الطريق، نحن نعلم بالطبع بزيارة الوفد الروسي، وعلي أن أطلب منك إحالة هذه السؤال إلى المسئولين المصريين والروس لمعرفة المزيد عن ما يتمنون تحقيقه من الزيارة".
وحول زيارة كيري إلى الإمارات وما إذا كانت قد تطرقت إلى ضرورة دعم الاقتصاد المصري قالت بساكي إن واشنطن تعمل من أجل هذا الهدف منذ ما قبل الثالث من يوليو الماضي، تاريخ عزل الرئيس محمد مرسي، مؤكدة في الوقت عينه استمرار العمل عليه، كما شددت على أن نجاح الاقتصاد عامل أساسي في دفع مصر نحو السير إلى الأمام.


 

أهم الاخبار