العنف القبلى التهديد الرئيسى للأمن في دارفور

عربى وعالمى

الثلاثاء, 12 نوفمبر 2013 14:25
العنف القبلى التهديد الرئيسى للأمن في دارفوروزير الدفاع السوداني عبد الرحيم محمد حسين
متابعات:

صرح وزير الدفاع السوداني عبد الرحيم محمد حسين اليوم الثلاثاء ان العنف القبلي وليس وجود الحركات المتمردة، هو التهديد الرئيسي للامن في اقليم دارفور المضطرب غرب السودان.

وادت معارك بين ميليشيات تابعة للقبائل العربية الى سقوط مئات القتلى في اسوأ موجة عنف هذا العام في الاقليم.
وقال وزير الدفاع السوداني في

المجلس الوطني (البرلمان) ان "الصراع القبلي اكبر تحد واكثر مهدد للامن في دارفور من الحركات المتمردة".
واكد ان القتال بين القبائل وقع في اربع من ولايات الاقليم الخمس.
وانتفض متمردون غير عرب ضد الحكومة المركزية قبل عشر سنوات للاحتجاج على ما يعتبرونه
التوزيع غير العادل للسلطة والثروة في البلاد.
وردا على ذلك، استعانت الحكومة بميليشيا الجنجويد التي يتهمها المجتمع الدولي بارتكاب فظائع في الاقليم.
وقال محلل ان الحكومة لا تستطيع السيطرة على حلفائها من القبائل في ظل ازمتها المالية وانتشار الصراع على الموارد بعد ان سلحتهم لمواجهة التمرد.
واصدرت المحكمة الجنائية الدولية مذكرة اعتقال بحق عبد الرحيم محمد حسين العام الماضي من جراء اتهامه بارتكاب جرائم ضد الانسانية في دارفور.

أهم الاخبار