القنصلية المصرية بالبرازيل تتابع إجراءات شحن جثمان مواطن

عربى وعالمى

الثلاثاء, 12 نوفمبر 2013 13:02
القنصلية المصرية بالبرازيل تتابع إجراءات شحن جثمان مواطن
متابعات :

تتابع القنصلية المصرية في مدينة "ريو دي جانيرو" البرازيلية الاتصال بالسلطات المحلية في مدينة "بيليم" البرازيلية على مدار الساعة لمتابعة إجراءات شحن جثمان المواطن المصري "علي أحمد محمد أحمد عرفة"- وعمره 20 عاما من مواليد محافظة كفر الشيخ- والذي توفي على متن إحدى السفن التابعة لشركة يونانية وترفع علم دولة ليبيريا، وذلك خلال تواجد السفينة

في عرض البحر.

وذكر القنصل المصري في "ريو دي جانيرو" -في تصريح اليوم الثلاثاء - أنه فور تلقي القنصلية التقارير الطبية الخاصة بالمتوفي يوم 9 نوفمبر، بدأت القنصلية في اتخاذ الإجراءات النهائية لشحن الجثمان بالتنسيق مع شركة الملاحة اليونانية مالكة السفينة، مشيرا إلى أن القنصلية

قامت بالترجمة والتصديق على كل المستندات الخاصة بشحن الجثمان فور الحصول عليها.

وأوضح أن القنصلية المصرية سبق أن تقدمت بشكوى رسمية للجانب البرازيلي بسبب تأخر إجراءات شحن الجثمان، أخذا في الاعتبار أن الوفاة وقعت يوم 27 أكتوبر الماضي.

وأفادت وزارة الخارجية البرازيلية بأن مثل هذه الإجراءات تستغرق حوالي أسبوعين، حيث أن القانون البرازيلي لا يسمح بشحن الجثمان قبل انتهاء جميع الإجراءات القانونية مثل صدور تقرير الطب الشرعي وتحديد أسباب الوفاة واستيفاء محاضر الشرطة.

أهم الاخبار