دول العالم ترسل المساعدات للفلبين

عربى وعالمى

الاثنين, 11 نوفمبر 2013 17:05
دول العالم ترسل المساعدات للفلبين
وكالات:

أعلنت الحكومات والمنظمات في العالم ومن بينها الحكومة الاميركية والامم المتحدة والاتحاد الاوروبي والفاتيكان تخصيص او ارسال المساعدات الى الفيليبين التي دمر وسطها في اعقاب مرور الاعصار هايان.

وأعلن البابا فرنسيس اليوم الاثنين عن "مساهمة اولى" بقيمة 150 الف دولار للمتضررين بالإعصار هايان.
وقال الفاتيكان في بيان "بعد مرور الاعصار هايان الذي ضرب بعنف غير معقول في نهاية الاسبوع الفيليبين وخصوصا جزيرتي لييتي وسامار  قرر البابا فرنسيس ارسال مساعدات عن طريق المجلس البابوي (كور اونوم) والتبرع بمساهمة اولى قدرها 150 الف دولار لمساعدة السكان".
ويمول المجلس البابوي المبادرات الانسانية الخاصة للبابا في الطوارث الطبيعية في العالم، من إعصار الفيليبين الى الجفاف في منطقة الساحل.
وبدأ نقل المساعدات الاولية الطارئة التي وفرتها مانيلا في نهاية الاسبوع صعبا بسبب الفوضى السائدة في المنطقة. وتفاقم يأس الناجين فيما لجأ البعض الى النهب مستهدفين احيانا قوافل المساعدة بحسب شهادات ومراسلين في المكان.
وما ينقص بشكل رئيسي هو مياه الشرب والغذاء والادوية وعلاجات للجرحى وملاجئ.
وارسل الجيش الاميركي المساعدات استجابة من وزير الدفاع تشاك هيغل لطلب مانيلا للمساعدة، بحسب البنتاغون. وتشمل المساعدات سفن بحث وانقاذ، وطائرات نقل ارسلت من القوات الاميركية المنتشرة في المحيط الهادئ.
وانطلق حوالى 90 عسكريا وطائرتا كاي سي -130 جاي هركوليس من اليابان السبت.
ومن بين التجهيزات التي ستكون الحاجة ماسة اليها خصوصا مروحيات ام في-22 التي بامكانها ان تقلع عاموديا ثم تحلق مثل الطائرات وقادرة على العمل في ظروف صعبة.
واكد الرئيس الاميركي باراك اوباما في بيان الاحد ان

"الولايات المتحدة بدأت تقدم مساعدة انسانية كبرى ونحن مستعدون لزيادة المساعدات".
ووعد الامين العام للامم المتحدة بان كي مون بان تستجيب منظمات الامن المتحدة الانسانية "بسرعة لمساعدة المحتاجين".
وارسل برنامج الاغذية العالمي السبت فريقا لتقييم الحاجات الى تاكلوبان وهي احدى المدن الاكثر تضررا. كما نظم نقل 40 طنا من المساعدة الغذائية وهي كناية عن بسكويت مقوى بالبروتين.
وقالت منظمة الامم المتحدة للطفولة (اليونيسف) ان طائرة شحن محملة بستين طنا من المساعدات التي تشمل ادوية وخياما ستصل الى الفيليبين الثلاثاء، على ان تتبعها شحنات من معدات تنقية المياه والنظافة.
وقالت المفوضية الاوروبية بدورها انها خصصت 3 ملايين يورو لجهود الاغاثة.
وعرضت بريطانيا مساعدات طارئة بقيمة 9,6 ملايين دولار، فيما اعلنت السفارة الالمانية في مانيلا ان برلين ارسلت 23 طنا من المساعدات الاولية ونقلت فرق انقاذ المانية بدأت العمل في الفيليبين. وستقدم كندا 5 ملايين دولار اميركي الى منظمات غير حكومية تساهم في اعمال الغوث.
ووعدت استراليا بتقديم 10 ملايين دولار استرالي (7 ملايين يورو) من بينها 4 ملايين في استجابة لنداء الامم المتحدة لجمع المال و3 ملايين من خلال جمعيات استرالية. كما انها سترسل فريقا طبيا هذا الاسبوع.
وفيما تبدو هذه المساعدات ضرورية حذر خبراء في العمل الانساني الطارئ الاثنين في استراليا من تكرار الاخطاء المرتكبة في اعقاب
تسونامي 2004 في اسيا.
بالتالي اوضح مدير مؤسسة تورنس رزيليانس اسنتيتوت الاسترالي للابحاث حول المساعدات الطارئة بول اربون انه في هذه الظروف الصعبة "تنتج النوايا الطبية التي تبدر من جميع انحاء العالم دفقا لا يمكن ادارته يتألف من جميع انواع السلع في المناطق المنكوبة، وهذا ينشئ نقاط اختناق في الموانئ والمطارات تعرقل تقديم مساعدات محددة الاهداف".
وذكرت منظمة "اطباء بلا حدود" انها ارسلت 200 طن من المساعدات التي تشتمل على ادوية وخيام ومعدات تنظيف، وستصل منتصف الاسبوع، حيث ستغادر اول طائرة شحن دبي الاثنين بينما تغادر الثانية من بلجيكا الثلاثاء.
وذكرت منظمة اوكسفام الخيرية البريطانية انها سترسل فريقا من المسعفين.
وضرب اعصار هايان الشديد القوة الفيليبين الجمعة متسببا في أسوأ كارثة طبيعية تشهدها البلاد. وتقول السلطات الفيليبينية ان عدد القتلى قد يكون فاق 10 الاف، بحسب تقديرات مؤقتة.
وبعد الفيليبين، ضرب الاعصار هايان فجر الاثنين فيتنام، حسب ما اعلن علماء الارصاد الجوية في المركز الاميركي للاعاصير.
وقال المركز في تقرير نشر عند الساعة 21,00 تغ ان الاعصار هايان وصل الى اليابسة في فيتنام على بعد حوالى 160 كلم الى جنوب شرق العاصمة هانوي.
وبعد ان ضربت اليابسة، واصلت العاصفة تقدمها مصحوبة برياح وصلت سرعتها الى 120 كلم بالساعة، حسب المركز الاميركي للاعاصير التابع للبحرية الاميركية والقوات الجوية الاميركية المتمركزة في بيرل هاربور بهانوي.
وتم اجلاء اكثر من 600 الف شخص احتياطيا في فيتنام قبل وصول الاعصار. وفي العاصمة هانوي يستعد السكان لمواجهة امطار غزيرة وفيضانات في حين طلب من عشرات الاف الاشخاص في المناطق الساحلية ترك منازلهم واللجوء الى داخل البلاد.
وقال المسؤولون عن قسم مراقبة الفيضانات والعواصف في فيتنام "اجلينا اكثر من 174 الف منزل اي اكثر من 600 الف شخص".
واوضح المصدر ان تغيير خط مسار الاعصار الى الشمال بعد ان اعلن ان وجهته بالاساس الى وسط البلاد، ارغم السلطات الاحد على اجلاء 52 الف شخص اضافي.

 

أهم الاخبار