رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"الحركة الإسلامية" تحذر من المساس بالأقصى

عربى وعالمى

الاثنين, 11 نوفمبر 2013 12:17
الحركة الإسلامية تحذر من المساس بالأقصى
متابعات :

حذر كمال الخطيب نائب رئيس الحركة الإسلامية في إسرائيل (الاراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948)، الحكومة الإسرائيلية من عواقب المساس بالمسجد الأقصى المبارك.

وقال الخطيب خلال مؤتمر "الأقصى في وجه العاصفة" بالقدس المحتلة اليوم: "أيها الاسرائيليون كفاكم لعبا بالنار..الحريق الذي ستشعلونه في المسجد الاقصى أول من سيحرق به تلك اليد التي تشعل هذه النار".
وتابع:"الدفاع عن الأقصى شرف وعلاقتنا به دينية وليست سياسية ..نحن لا نستجدي أو نتوسل بل نحذر المنظومة الإسرائيلية من المساس بالأقصى الذي يعني الكثير

لمليار ونصف المليار مسلم في العالم، وهو الذي طمس امبراطوريات وأزاح أنظمة وبقي رقما صعبا".
وأوضح أن المؤسسة الاسرائيلية الرسمية تسارع الان في محاولة تهويد القدس والمسجد الاقصى وأن حكومة نتنياهو تقف في مقدمة هذه المخططات..مكررا التحذير من أن "المساس بالأقصى والسعي إلي تنفيذ هذه المخططات السوداء سيكون له أثره على المنطقة برمتها والعالم كله".
وأردف:"المساس بالاقصى سيقلب الطاولة ويبعثر الأوراق على الجميع".مشيرا الى أن
هدم حجارة الأقصى تعني هدم حاضر ومستقبل وتاريخ من يعتدي عليه.
ووجه حديثه للحكومة الاسرائيلية وجماعات المستوطنين قائلا: "لا حق لكم أيها الاسرائيليون..وأيها اليهود في المسجد الأقصى المبارك.. الأقصى لنا وحدنا لا شريك لنا فيه ..ليس لليهود حق في أي ذرة تراب واحدة فيه". مؤكدا :"علاقتنا مع الأقصى علاقة دين وهو شرف لأهلنا المقدسيين والفلسطينيين وللأمة".
واعتبر نائب رئيس الحركة الإسلامية أن الاقتحامات المتكررة لباحات الأقصى مجرد جس نبض لردات الفعل على تلك الخطوات.لافتا الى أن إسرائيل تستغل ما يجري من أحداث في الدول العربية والإسلامية وتسارع في تهديد الأقصى المبارك وترى أنها فرصتها الذهبية لتطبق يدها على الأقصى.

أهم الاخبار