دير شبيجل: أمريكا وبريطانيا تجسسا على "أوبك"

عربى وعالمى

الاثنين, 11 نوفمبر 2013 10:02
دير شبيجل: أمريكا وبريطانيا تجسسا على أوبك
متابعات:

سلطت وسائل الإعلام النمساوية الصادرة اليوم الاثنين الأضواء على فضيحة جديدة فجرتها مجلة دير (شبيجل) الألمانية ، حيث نشرت معلومات سرية مسربة تشير إلى وضع مقر منظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك) والتي تتخذ من العاصمة النمساوية فيينا مقرا لها على قائمة الأهداف التي يتم تنصت وكالة الأمن القومي الأمريكية والمخابرات البريطانية عليها .

وأوضحت وسائل الإعلام أن ذلك يتم عن طريق اختراق أجهزة الكمبيوتر الخاصة بالمنظمة بهدف التعرف على حجم الانتاج الحقيقي للدول الأعضاء في المنظمة وهو الأمر الذي اعتبره أمين عام المنظمة عبد الله البدري "مؤلم".
وكان تلفزيون نيوز ماكس الأمريكي قد نقل أنباء عن مطالبة عضو مجلس الشيوخ الأمريكيالسيناتور جون ماكين ،

وكالة الأمن القومي الأمريكية بإجبار رئيسها كيث إلكسندر على تقديم استقالته؛ بسبب الأضرار التي لحقت العلاقة الأمريكية الألمانية بعد الكشف عن قيام واشنطن بالتجسس على الهاتف المحمول التابع للمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل.
وأكد ماكين، في تصريحاته لمجلة "دير شبيجل" ، نية الإدارة الأمريكية تنظيف الوكالة بالكامل، مشددا على أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما على استعداد للتقدم باعتذار رسمي للمستشارة الألمانية.
وأضاف ماكين:" بالطبع كان يجب أن يستقيل الكسندر فور فعلته"، موضحا أن الأمر الذي خفف من حدة المسألة هو أن أوباما لم يكن يعلم شيئا عن الموضوع.
وفي نفس السياق، تقدمت رئيسة حزب الخضر النمساوي المعارض إيفا كلافيشنيج بطلب لفحص هاتفها المحمول ..قائلة "أنا شبه متأكدة أنه يتم التنصت على هاتفي المحمول".
وأعربت إيفا ـ في تصريحاتها اليوم الاثنين ـ عن ثقتها الكاملة في قدرة الخبراء المتخصصين على كشف عملية التنصت ..كما لم تستبعد اختراق الاتصالات الخاصة بالبرلمان وتعرضه للتنصت.
وعلى صعيد آخر ..طالبت اليوم رئيسة حزب الخضر بمنح حق اللجوء السياسي في النمسا لموظف وكالة الأمن القومي الأمريكية السابق إدوارد سنودن بالتزامن مع تأييد عدد كبير من رؤساء أحزاب المعارضة والشخصيات الهامة في النمسا لمنح سنودن حق اللجوء في النمسا.
ولم يستبعد نائب رئيس وزراء النمسا وزير الخارجية ميخائيل شبندلاجر في تصريحاته هذا الأمر ..مؤكدا أن بلاده ستبحث طلب سنودن بالحصول على حق اللجوء في النمسا حال التقدم به ..موضحا أن سنودن لم يتقدم حتى الآن بطلب للحصول على لحق اللجوء في النمسا.

أهم الاخبار