فرنسا: لم يتم تحديد قتلة الصحفيين الفرنسيين بمالى

عربى وعالمى

الاثنين, 11 نوفمبر 2013 10:01
فرنسا: لم يتم تحديد قتلة الصحفيين الفرنسيين بمالىجون إيف لودريان
بوابة الوفد - متابعات:

قال وزير الدفاع الفرنسي جون إيف لودريان اليوم الاثنين انه لم يتم بعد تحديد مرتكبى عملية إغتيال الصحفيين الفرنسيين الاثنين اللذين قتلا مؤخرا بكيدال بشمال مالى.

وأشار لودريان – فى مقابلة مع قناة "بى أف أم تى فى" الاخبارية الفرنسية- إلي أن التحقيقات تتقدم بوتيرة سريعة..مشيرا فى الوقت نفسه إلى ضرورة التحرك فى هذا الصدد ب"إصرار" و"سرية" كما تعاملت السلطات الفرنسية من قبل قبل الافراج عن الرهائن الأربع الذين تم تحريرهم مؤخرا بالنيجر.
وشدد وزير الدفاع الفرنسى على ضرورة إحترام "سرية" التحقيقات الجارية حول مقتل الصحفيين الاثنين اللذين كانا يعملان لإذاعة فرنسا الدولية.
وفيما يتعلق بالرهائن الفرنسيين المختطفين فى عدة مناطق من بينها سوريا..قال لودريان إنهم على" قيد الحياة" حيث لايزال هناك سبعة رهائن فرنسيين من بينهم أربعة صحفيين فى سوريا.
وبالنسبة للوضع الحالى فى مالى حيث تنتشر القوات الفرنسية..أوضح وزير الدفاع الفرنسي أن هناك 500 من العسكريين الأوروبييين يقومون بتدريب الجنود الماليين

من أجل الغد.
وفيما يخص الوضع الداخلى فى البلاد على ضوء الأزمة التى تشهدها منطقة بروتان (شرق) بسبب الضرائب البيئية التى تعتزم الحكومة تطبيقها..نفى لودريان أن تكون المظاهرات التى تشهدها تلك المنطقة من فرنسا "إنتفاضة شعبية" بالمعنى الدقيق للكلمة.
وأضاف: أن "بروتان ليست منطقة متراجعة، فلديها القدرة والقوة..مستنكرا فى الوقت نفسه أعمال العنف التى تشهدها تلك المنطقة والتى أدت إلى تدمير بعض البوابات وكاميرات الرادار.
وتابع:أتفهم تلك الاحتجاجات "ولكن أعمال التخريب أمر غير مقبول".. وقال إن "مبدأ الضريبة البيئية" ليس محلا للتشكيك، ولكن ينبغى إيجاد طريقة ملائمة لتطبيقها بحيث لا تؤثر سلبا على منطقة بروتان.

أهم الاخبار