حول الانتخابات البرلمانية..

سياسيون موريتانيون يتبادلون الاتهامات

عربى وعالمى

الأحد, 10 نوفمبر 2013 16:45
سياسيون موريتانيون يتبادلون الاتهامات
متابعات:

تبادل سياسيون موريتانيون الاتهامات حيال الانتخابات البرلمانية والبلدية التي تتواصل حملاتها الدعائية ، والمقرر إقامتها في 23 نوفمبر الجاري.

وقال بيجل ولد هميد رئيس حزب الوئام الديمقراطي - أمام حشد من أنصار مدينة نواذيبو شمال البلاد - إن مصلحة موريتانيا فى النهج الديمقراطي ، وليس فى العنف والفتن والاضطرابات .. معتبرا أن رفض بعض

أحزاب المعارضة المشاركة في هذه الانتخابات كان خطأ وستكشف الأيام القادمة أنه لم يكن قرارا صائبا .. معتبرا أن حزبه معارض لكن بشكل مسؤول وديمقراطي.
من جانبه ، رفض محمد محمود ولد لمات نائب رئيس حزب المعارضة الرئيسي تكتل القوى الديمقراطية المقاطع للانتخابات ،
هذه التصريحات .. قائلا " إن هذه الانتخابات مجرد تزكية للتزوير والفساد" .. معربا في الوقت نفسه عن احترامه للأحزاب المشاركة في الانتخابات وخاصة أحزاب المعارضة .
وشدد القيادي المعارض على أن الأيام القادمة ستظهر أن هذه الانتخابات "مهزلة" .. معتبرا أن أكبر دليل على ذلك (اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات) التي تعتبر الحكم والفيصل في هذه العملية .. واصفا إياها بأنها "أسوأ نموذج في انتهاك القانون" ، وفق قوله .

أهم الاخبار