حركة فتح تتهم حماس بمنعها من إحياء ذكرى وفاة عرفات

عربى وعالمى

الأحد, 10 نوفمبر 2013 16:38
حركة فتح تتهم حماس بمنعها من إحياء ذكرى وفاة عرفات
وكالات

اتهمت حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس الأحد حكومة حماس التي تسيطر على قطاع غزة بأنها منعت إحياء الذكرى التاسعة لوفاة الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات واعتقلت عددا من كوادر الحركة، الأمر الذي نفته حركة حماس.

وقالت حركة فتح في بيان لها "نستنكر قيام أجهزة أمن الحكومة المقالة باستدعاء واعتقال أبناء وكوادر وقيادات الحركة في القطاع وتدعو إلى التوقف الفوري عن ذلك  لتهيئة الأجواء من أجل إنهاء الانقسام وتحقيق المصالحة الوطنية".
واعتبرت فتح أن الاعتقالات تأتي "في الوقت الذي كنا نعتقد فيه أن حركة حماس ستعود عن قرارها الرافض لإحياء الذكرى التاسعة لاستشهاد القائد الرمز الرئيس ياسر عرفات رمز فلسطين وحركات التحرر في العالم".
ونفى المتحدث باسم حماس سامي أبو زهري في بيان نشره على صفحته الرسمية في موقع فيسبوك ذلك مشيرا إلى أن حماس "أبلغت حركة فتح عن الموافقة على إحياء الذكرى من خلال ترتيب فصائلي وفي مكان لائق وقدمت

اقتراحات محددة إلا أن حركة فتح رفضت ذلك وأصرت أن الاحتفال هو لحركة فتح وأنها تدعو من تريد من الفصائل".
وأضاف "تم الترتيب لعقد لقاء لبعض الفصائل لتنظيم الفعالية لكن حركة فتح أبلغت منسق لجنة القوى الوطنية والإسلامية قرارها عدم الحضور لأن هذا احتفال لفتح ولا علاقة للفصائل بذلك وتعطل اللقاء لهذا السبب".
وتوفي عرفات عن 75 عاما في 11 تشرين الثاني/نوفمبر 2004 في مستشفى"بيرسي دو كلامار"العسكري قرب باريس حيث نقل في نهاية تشرين الأول/أكتوبرعلى إثر معاناته من آلام في الأمعاء دون حمى، من مقره برام الله حيث كان يعيش محاصرًا من الجيش الإسرائيلي منذ كانون الأول/ديسمبر 2001.

أهم الاخبار