الحكومة الإسرائيلية توافق على عودة ليبرمان كوزير للخارجية

عربى وعالمى

الأحد, 10 نوفمبر 2013 16:16
الحكومة الإسرائيلية توافق على عودة ليبرمان كوزير للخارجية
وكالات:

وافقت الحكومة الإسرائيلية الأحد, على عودة "أفيغدور ليبرمان" إلى منصبه كوزير للخارجية عقب تبرئته من تهم الاحتيال وإساءة الائتمان الأسبوع الماضي، بحسب ما أعلن مسؤول.

وقال المتحدث باسم ليبرمان "عين ليبرمان وزيرا للخارجية خلال اجتماع لمجلس الوزراء وسيدخل تعيينه رسميا حيز التنفيذ بعد أدائه اليمين أمام الكنيست (البرلمان) الإثنين".
وقدم ليبرمان, استقالته من هذا المنصب في 14 كانون الأول/ديسمبر 2012  بعد توجيه التهم إليه، وحفظ رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو حقيبة الخارجية من أجله في

حال تبرئته.
وقال المعلقون, إن عودة ليبرمان "تشكل ضربة شديدة" لجهود وزير الخارجية الأميركي جون كيري الذي بدأ الأربعاء جولة جديدة في المنطقة في محاولة لإنقاذ محادثات السلام المتعثرة بين إسرائيل والفلسطينيين.
ولا يعتقد ليبرمان إمكانية التوصل إلى اتفاق سلام مع الفلسطينيين، ويرفض الرئيس الفلسطيني محمود عباس كشريك في مفاوضات السلام.
ويترأس ليبرمان حاليا لجنة الدفاع والعلاقات الخارجية في الكنيست.
ووصل ليبرمان إلى إسرائيل في
1978 آتيا من مولدافيا، وانضم إلى حزب الليكود قبل أن يقوم بتأسيس حزبه اليميني المتطرف "إسرائيل بيتنا".
ويعرف عن ليبرمان تصريحاته المثيرة للجدل، حيث اتهم أوروبا في "كانون الأول/ديسمبر" الماضي باتباع سياسة معادية لليهود كتلك التي سبقت المحرقة اليهودية, لأنها تدين المشاريع الاستيطانية على الرغم "من دعوات تدمير إسرائيل"، في إشارة إلى تصريحات حركة حماس الفلسطينية التي تسيطرعلى قطاع غزة.
ودعا ليبرمان مطلع الأسبوع الجاري يهود جنوب إفريقيا إلى ترك بلادهم والاستقرار في إسرائيل "لتجنب أن يصبحوا ضحايا لجرائم كراهية" كرد فعل على تصريحات وزيرة خارجية جنوب إفريقيا ماتي نكوانا ناشابان المنتقدة للاستيطان في الضفة الغربية المحتلة.

 

أهم الاخبار