رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مصدر يمنى:

إحباط مخطط إخوانى للسيطرة على عدة جزر غرب اليمن

عربى وعالمى

الأحد, 10 نوفمبر 2013 15:07
إحباط مخطط إخوانى للسيطرة على عدة جزر غرب اليمن
متابعات:

شهدت العديد من المدن اليمنية والعاصمة صنعاء تصعيدا أمنيا اليوم الأحد ، حيث لقى أربعة أشخاص مصرعهم في اشتباكات مسلحة وسط مدينة عتق عاصمة محافظة شبوة الساحلية – جنوب شرق اليمن -.

وقال مصدر يمنى مسئول فى تصريح له اليوم الأحد إن مواجهات عنيفة بالأسلحة الرشاشة اندلعت بين مسلحين قبليين وسط مدينة عتق مما أدى إلى مقتل أربعة أشخاص وإصابة آخرين, لافتا النظر إلى أن الوضع متوتر في المدينة, وأن قوات الأمن تحاول التدخل لفض الاشتباكات المسلحة.
وعلى صعيد الوضع فى الشمال - كشف مصدر يمني مسئول، النقاب عن إحباط مخطط إخواني للسيطرة على عدة جزر على الساحل الغربي الممتد من الحدود مع السعودية، وحتى قرب ميناء الصليف اليمني في الحديدة غرب اليمن من أجل تهريب أسلحة

ومقاتلين إلي دول اخرى.
وذكر المصدر اليمني فى تصريحه اليوم أن هذه القوى بدأت بتنفيذ جزء من المخطط بالدفع بجماعات متشددة للسيطرة على الطريق الذي يربط مدينة حرض بمحافظة حجة اليمنية، والسيطرة علي موقع استراتيجي جبل النار، في إشارة إلى الحرب الدائرة في دماج بين السلفيين والحوثيين .
وأوضح المصدر نفسه الذي رفض ذكر اسمه، أن هذه القوى التي تقف خلفها شخصيات عسكرية وقبلية ودينية في إشارة إلى مستشار رئيس الجمهورية للشئون العسكرية اللواء على محسن الأحمر والشيخ القبلي حسين الأحمر ورجل الدين الشيخ عبدالمجيد الزنداني, والذين ينتمون جميعهم إلى حزب التجمع اليمني للإصلاح "الذراع السياسي للإخوان المسلمين في اليمن"
، لافتا النظر إلى أن الهدف من ذلك هو السيطرة على ميناء ميدي، وليس لحصار الحوثيين ومنع الإمدادات عنهم كما تدعي الجماعات السلفية المسلحة التي تقطع طريق صعدة منذ ثلاثة أيام، وإنما لإيجاد منفذ بحري يسهل لها عمليات التهريب الأسلحة والمقاتلين إلى سيناء عبر البحر الأحمر .

وأضاف المصدر أن الإخوان المسلمين تريد السيطرة على ميناء ميدي ومراسي قريبة منه وعدد من الجزر المقابلة، بهدف تهريب السلاح والمقاتلين عبر البحر إلى سيناء المصرية، لافتا إلي أن جزءًا من المخطط يهدف لتسليم مواقع استراتيجية للجماعات المسلحة، بالقرب من الحدود السعودية، والتي تحاول السيطرة على هذه المواقع بمبرر منع أي إمدادات للحوثي.
وكشف المصدر أن قيادات من التنظيم الدولي للإخوان وإخوان اليمن هي من تقف خلف هذا المخطط بهدف التواجد في مناطق التماس مع السعودية، لإيصال رسالة للسلطات السعودية، بقدرتها على زعزعة أمن المملكة في حال استمرت السلطات السعودية في دعم ثورة 30 يونيو المصرية، والتضييق على الإخوان المسلمين في اليمن.
 

أهم الاخبار