قائد المارينز يتهم جنوده بالتبول على جثث الأفغان

عربى وعالمى

الأحد, 10 نوفمبر 2013 12:39
قائد المارينز يتهم جنوده بالتبول على جثث الأفغان
وكالات

اتهم عدد من الضباط والعناصر السابقين في صفوف قوات مشاة البحرية الأمريكية "المارينز"، قائدهم الجنرال جيمس أموس، بارتكاب مخالفات قانونية وإساءة استخدام سلطته ونفوذه من أجل تحريك دعوى قضائية ضد جنود ظهروا في تسجيل فيديو وهم يتبولون على جثث لأشخاص في أفغانستان.

وذكر موقع" بحسب عريضة سلمها الضباط والجنود إلى المفتش العام في وزارة الدفاع الأمريكية، فإن الجنرال أموس، أراد "تدمير" كافة المتورطين في ذلك الفيديو مطلع عام 2012

وطردهم من السلك العسكري، وقال المحامي العسكري السابق، جود دود، إن أموس "مارس تأثيرات قيادية غير قانونية وعرقل العدالة".
وبحسب ما تشير المعلومات التي أوردتها مجلة "تايم" الشقيقة لـCNN، فإن العريضة تذكر أن أموس قام بعد انتشار الفيديو في وسائل الإعلام بتكليف الجنرال توماس ولدهاوسر للتحقيق في القضية، وبعد أسبوعين قال ولدهاوسر إن المسألة لا تستحق المحاكمة العسكرية،
ولكن أموس رفض ذلك مصرًا على "سحق المشاركين وطردهم من السلك العسكرية ومحاكمتهم عسكريًا" كما قرر عزل ولدهاوسر وكلف ضابطًا ثانيًا بإجراء التحقيقات.
وقد انتقلت القضية بالفعل إلى القضاء العسكري الذي أدان الجنود واتهمهم بارتكاب أعمال مخالفة للقانون، وغادر بعضهم بالفعل صفوف الجيش، وقال المحامي دود إن ذلك يستدعي التحقيق لمعرفة مدى تأثير الجنرال أموس على مسار القضية.
من جانبه، رد أموس عبر الناطق باسم، المقدم ديفيد نيفرز، الذي قال إن قائد المارينز "يرى من واجبه ضمان احترام النظام القضائي العسكري" مضيفًا أن معظم ما يقال حول القضية "غير صحيح".

أهم الاخبار