وزير لبنانى: سوريا تشهد ثورة وليس حربا طائفية

عربى وعالمى

الأحد, 10 نوفمبر 2013 12:02
وزير لبنانى: سوريا تشهد ثورة وليس حربا طائفيةوزير الشئون الاجتماعية اللبناني وائل أبو فاعور
متابعات

أكد وزير الشئون الاجتماعية اللبنانى وائل أبو فاعور أن ما يجرى في سوريا ليس حربا طائفية أو أهلية بل هي ثورة رغم وجود بعض الظواهر المقلقة في غياب التنظيم، ووجود مواقف متطرفة لدى البعض في المعارضة.

وقال وائل أبو فاعور - خلال لقائه وفد المكتب السياسي للجماعة الاسلامية في البقاع اليوم - إن "أخطر ما يمكن ان يحدث هو أن تتحول الثورة في سوريا إلى حرب أهلية أو طائفية والأخطر أكثر

أن ينتقل هذا الامر الى لبنان ".
وأضاف أبو فاعور - الذي يمثل الحزب الاشتراكي التقدمي الذي يتزعمه وليد جنبلاط في الحكومة اللبنانية - يجب ألا نخطىء في التوصيف ، المعركة في سوريا هي بين شعب ساع الى الحرية والكرامة والديمقراطية ، وبين نظام يعاند ويرفض هذا الامر ويمارس القتل المباح ضد شعبه.
وأكد أبو فاعور أن "موقف وليد جنبلاط
واضح جدا وقد اعلن عنه ، وهناك حركة يقوم بها الحزب التقدمي الإشتراكي لدى كل الفعاليات والمرجعيات في هذه المنطقة ، كذلك الاخوة في الجماعة الاسلامية وتيار المستقبل ، لعدم السماح بان تتسرب عملية دس منظم او غير منظم الى هذه المنطقة".
وأشار إلى أنه حدثت أجواء غير سليمة وغير صحيحة الاسبوع الماضي على مستوى العلاقات بين ابناء هذه المنطقة "حاصبيا - راشيا والعرقوب" (منطقة لبنانية يسكن فيها سنة ودروز قرب الحدود اللبنانية السورية ) وسبب هذه الأمور الأحداث التي وقعت في سوريا ، والتي أرادها البعض تصويرها على أنها أحداث طائفية.

أهم الاخبار