رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إعصار "هايان" يجتاح الفلبين ويشرد 718 ألف مواطنٍ

عربى وعالمى

الجمعة, 08 نوفمبر 2013 15:11
إعصار هايان يجتاح الفلبين ويشرد 718 ألف مواطنٍ
متابعات

أعلن مسئولون في مجال الإغاثة من الكوارث بالفلبين أن الإعصار "هايان" اجتاح البلاد بقوة اليوم الجمعة مما أسفر عن مقتل 3 أشخاص وإجلاء 718 ألف شخص من منازلهم.

وذكر المكتب الوطني للأرصاد الجوية أنه أقوى إعصار يضرب البلاد منذ ثلاثة عقود وجاء مصحوبا برياح سرعتها 235 كيلومترا في الساعة وزوابع تبلغ سرعتها 275 كيلومترا في الساعة مع وصوله إلى اليابسة بخمس أماكن في أقاليم سمر الشرقي ولييت وسيبو إيلويلو حسبما ذكر المكتب الوطني للأرصاد الجوية.
وذكرت هيئات أخرى معنية بأحوال الطقس أن السرعة القصوى للرياح المصاحبة للإعصار هايان بلغت 315 كيلومترا في الساعة مع زوابع بلغت سرعته 380 كيلومترا في الساعة.
وبحسب الهيئة الوطنية للإغاثة من الكوارث فقد تم إجلاء أكثر من 718 ألف شخص من منازلهم في المناطق الساحلية المعرضة للفيضانات والانهيارات الأرضية في 29 إقليما وذلك

قبل أن يضرب "هايان" البلاد.
وقال رئيس الهيئة إدواردو ديل روساريو إن رجلا، 56 عاما، لقي حتفه صعقا بالكهرباء عندما سقط عمود كهرباء عليه أثناء إجلاء أسرته في بلدة لينجيج بإقليم سوريجاو ديل سور جنوب البلاد.

وأضاف أن صبيا "15 عاما" لقي حتفه صعقا بالكهرباء أيضا في إقليم ماسبات بوسط البلاد، في حين صعق البرق طفلا عمره عامين في مدينة زامبوانجا جنوبي البلاد.
وقال ديل روساريو إن الوكالة لم تتمكن من الاتصال بالناس على الأرض بسبب قطع الاتصالات وخطوط الطاقة الكهربائية.
وأضاف أن "غياب الاتصال يمثل مشكلة حقا لذلك نحن لا نعرف ماهية الوضع الآن، لكننا نأمل أن نتلقى تقارير مشجعة جدا عندما يتم دعم خطوط الاتصالات".
وقال: إن الجمهور كان متعاونا عندما صدرت أوامر بعمليات الإجلاء الوقائية ... ربما يكون هذا نتيجة للعدد الكبير من الأخطار والكوارث السابقة".
وتم إغلاق المدارس والشركات والمكاتب الحكومية في المناطق المتضررة، فيما تم إلغاء السفر عبر الجو والبحر، مما أسفر عن تقطع السبل بنحو ثلاثة آلاف مسافر، حسبما أفادت الهيئة.
وقالت هيئة الطيران المدني إنه تم إغلاق 13 مطارا في الفلبين، بينما تعطلت العديد من محطات الكهرباء خلال الليل مما أسفر عن انقطاع الكهرباء عن أقاليم شرق ووسط البلاد.
وفي كثير من المناطق المنكوبة، اغلقت أشجار اقتلعتها رياح الإعصار وانهيارات أرضية الطرق كما تضررت نوافذ بعض المباني وكذلك المنازل المصنوعة من مواد خفيفة بسبب الرياح الشديدة التي صاحبت "هايان".
ويعد هايان، الذي جلب أمطارا على مناطق بعيدة مثل مانيلا وأقاليم شمالية قريبة ، أكثر قوة من الإعصار بوفا الذي أدى إلى مقتل وفقدان أكثر من 1800 شخص في منطقة مينداناو الجنوبية عام 2012 .
ويقول خبراء أرصاد إن الإعصار هايان هو أقوى إعصار في العالم منذ الإعصار "تيب" عام 1979 الذي أودى بحياة نحو 100 شخص في اليابان وجوام.

أهم الاخبار