رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

لبنان: نتحمل العبء الأكبر من أزمة النازحين السوريين

عربى وعالمى

الجمعة, 08 نوفمبر 2013 14:43
لبنان: نتحمل العبء الأكبر من أزمة النازحين السوريين
متابعات :

جدد رئيس حكومة تصريف الأعمال في لبنان نجيب ميقاتي مطالبة المجتمع الدولي مساعدة بلاده على تجاوز تداعيات أزمة النازحين السوريين.

وأعرب ميقاتي - خلال لقائه اليوم مدير الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية راجيف شاه - عن شكر لبنان على المساعدات التي تقدمها الوكالة وطلب منه أن ينقل إلى الإدارة الأمريكية خطورة ملف النازحين السوريين إلى لبنان، وتداعياته وضرورة العمل على مساعدته على تجاوز هذه المحنة.
وطالب رئيس الوزراء اللبناني المجتمع الدولي بتحمل مسئوليته تجاه لبنان الذي ما زال يتحمل العبء الأكبر من أزمة النازحين السوريين بين كل دول المنطقة حتى أصبح الدولة المضيفة الأولى من حيث عدد النازحين، مشيرا إلى صغر حجم أراضيه وعدد سكانه وارتفاع الكثافة السكانية لديه.
من جهته، وصف مدير الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية محادثاته مع ميقاتي بالبناءة، موضحا أن الهدف من

زيارته يعود إلى أن وزير الخارجية جون كيري والرئيس أوباما قد أعطيا تعليماتهما أن تبذل الولايات المتحدة أقصى الجهود لدعم الشعب اللبناني وشعوب المنطقة على مواجهة الاحتياجات والازمة الناتجة من النزاع المؤسف الذي تشهده سوريا.
وقال: "نحن نعرف تماما أن أكثر من 800 ألف لاجئ سوري وصلوا إلى لبنان، ونعرف أنه تم استقبال السوريين من قبل الشعب والحكومة في لبنان، كما فتحت أمامهم أبواب المدارس والعيادات الطبية ومجتمعاتها للتأكد من حصول الأطفال الفارين من المناطق المتأثرة بالنزاع على الخدمات الأساسية توفيرا للعيش الكريم".
وأكد شاه أن بلاده تتفهم المسئوليات المتزايدة الملقاة على كاهل الشعب اللبناني، ولبنان لا يستطيع وينبغي ألا يتحمل هذا العبء بمفرده، لذا
نركز على دعم الجهود لتأمين استجابة فورية للأزمة في سوريا، وفي الوقت نفسه الاستثمار في إقامة شراكة تؤسس على المدى البعيد لقيام مؤسسات لبنانية أقوى ونمو اقتصادي في لبنان.
وأشار إلى أنه سبق للولايات المتحدة أن قدمت مليارا و300 مليون دولار مساعدات إغاثة لمجتمعات داخل سوريا وفي الدول المجاورة في المنطقة بما في ذلك في لبنان.
ولفت المسئول الأمريكي إلى "أن للولايات المتحدة والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية تاريخ طويل من العمل لتوفير الفرص للشعب اللبناني من خلال الشراكة مع لبنان، ونحن نرحب بالجهود التي يبذلها الشعب والحكومة في لبنان لتلبية الحاجات الناجمة عن الأزمة السورية ونحن ملتزمون القيام بالمزيد".
وقال إن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري خطط للعمل مع الكونجرس على تأمين 30 مليون دولار إضافية لتلبية حاجات المجتمعات اللبنانية المضيفة التي تستقبل العديد من الأطفال والعائلات السورية، ونحن هنا للتشاور في أفضل السبل في تخصيص هذه الموارد الإضافية، والعمل مع شركائنا الدوليين للتأكد من تحمل العالم أجمع العبء والفرصة لدعم هذه المجتمعات التي تتحمل المسؤوليات الإضافية.

 

أهم الاخبار