"فتح": ملف استشهاد عرفات سيظل مفتوحًا

عربى وعالمى

الخميس, 07 نوفمبر 2013 16:49
فتح: ملف استشهاد عرفات سيظل مفتوحًاياسر عرفات
متابعات:

أكدت اللجنة المركزية لحركة "فتح" أن ملف استشهاد الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، سيظل مفتوحا ويحظى بأعلى درجات الأولوية والتركيز وستستمر الجهود كاملة من أجل الوصول إلى الحقيقة التفصيلية وتذليل أية عقبات تعترض مسار وعمل لجنة التحقيق ومواجهة أية إعاقة من أي طرف كان.

ووجهت الحركة -في ختام اجتماعها اليوم الخميس لمناقشة نتائج أعمال اللجان الطبية الدولية التي بحثت في أسباب استشهاد الرئيس ياسر عرفات- الشكر على التعاون والعمل الجاد الذي قامت به دولتا روسيا وسويسرا وما قدمتاه من نتائج ومعلومات طبية حول وفاة الزعيم ياسر عرفات، مؤكدة

تقديرها لجهود لجنة التحقيق التي ستقدم خلاصاتها المتعلقة بالتقارير الدولية الواردة إليها لجماهير الشعب الفلسطيني غدا الجمعة.
وشددت "فتح" على إن مكانة الشهيد الرئيس ياسر عرفات ثابتة وعالية في قلب كل فلسطيني وكل مناضل عربي أو أممي، متعهدة بمواصلة العمل للكشف عن الجناة أفرادا أم جهات وإيصالهم إلى قبة العدالة والقصاص عبر لجنة التحقيق المكلفة.
بدوره، قال عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" عباس زكي، إن عملية اغتيال الرئيس الراحل ياسر عرفات لا يمكن أن
تمر دون عقاب.
واتهم زكي - في تصريح خاص لقناة "الجزيرة" الإخبارية، اليوم الخميس إسرائيل باغتيال عرفات، معتبرا أن ما حدث جريمة سياسية وهي جريمة القرن الـ21 ولا يمكن أن تمر دون عقاب.
وشدد على أن من يفرط بدم عرفات ليس فلسطينيا، وأن الجريمة تضاف إلى جرائم إسرائيل، واغتيال عرفات سيفتح ملف اغتيال أبوجهاد وكل الاغتيالات التي نفذتها إسرائيل بحق القادة الفلسطينيين.
وكان علماء سويسريون قد كشفوا وجود بولونيوم مشع في رفات عرفات، وسط تقديرات بأن الرئيس الراحل ياسر عرفات مات مقتولا بهذا السم، وعثر العلماء المكلفون بفحص عينات من رفات عرفات على مقادير تصل إلى 18 ضعف المعدل الاعتيادي من مادة البولونيوم المشع، ما يرفع نسبة الاشتباه بأنه مات مسموما بهذه المادة إلى 83%.

 

أهم الاخبار