رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

المؤسسة الأمنية الفلسطينية تدين تصريحات دحلان تجاه قيادتها

عربى وعالمى

الأحد, 27 أكتوبر 2013 18:30
المؤسسة الأمنية الفلسطينية تدين تصريحات دحلان تجاه قيادتهامحمد دحلان
متابعات

وصفت المؤسسة الأمنية الفلسطينية، اليوم الأحد، التصريحات التي أدلى بها محمد دحلان بالمشبوهة والتي تهجّم فيها على القيادة .. مضيفةً أنها مؤامرة جديدة للنيل من عزيمة الشعب الفلسطيني ومؤسساته السياسية والأمنية ولإشعال نيران الفتنة في صفوفه.

وقالت المؤسسة الأمنية، في بيان أصدرته اليوم، إن تلك التصريحات تأتي في وقت حرج لتخدم أجندة الاحتلال الإسرائيلي وتتناغم بالمطلق مع مخططات الإخوان المسلمين ومشروعهم التدميرى بالمنطقة, كما أن مثل تلك التصريحات تهدف إلى إشعال الفوضى والانفلات الأمنى, وتسعى إلى تشويه صورة الأجهزة الأمنية وتعطيل الإنجازات السياسية وفي مقدمتها تعطيل إنجاز عملية إطلاق سراح الأسرى القدامى المنتظرة.
وأضافت المؤسسة الأمنية الفلسطينية في بيانها أن التصريحات

تأتي أيضًا في الوقت الذي يخوض فيه الرئيس محمود عباس معركة سياسية شرسة لتثبيت الحقوق الفلسطينية ومقاومة المشاريع الاحتلالية والاستيطانية وترسيخ مؤسسات الدولة الواعدة ويقضي جل وقته وجهده في متابعة الأوضاع الفلسطينية الداخلية ومواكبة الأحداث الإقليمية والدولية وبذل الجهود لتأمين المصالح الوطنية العليا وتحقيق الإنجازات السياسية والدبلوماسية التي تخدم القضية الفلسطينية وتساهم في إنجاز وتطوير المشروع التحرري الاستقلالي.
كما تأتي التصريحات في وقت يتعرض فيه الشعب الفلسطيني لأبشع سياسات العدوان على أبنائه وأملاكه وأراضيه ومقدساته الدينية وأسراه وأسيراته في سجون الاحتلال الإسرائيلي.
وقالت المؤسسة الأمنية أنه يخرج علينا بوق الفتنة والمزاودة الوطنية المدعو محمد دحلان صاحب مشروع تسليم قطاع غزة متطاولا على قادته العظام ومنتهكا كل المحرمات بالتهجم على الرئيس والقيادة الوطنية والسياسية والأمنية منصبا نفسه الثائر المنقذ والوطني المثالي.
وأهابت المؤسسة بجماهير شعبنا في كل أماكن تواجده وكوادر المؤسسة الأمنية توخي الحذر من هذه التصريحات المشبوهة ودعتها لإدانتها والتصدي لها من خلال عزل وتعرية أصحابها كما دعت القضاء الفلسطيني لملاحقة كل من يسيء إلى نضال شعبنا ويستولي على أمواله وممتلكاته ويتطاول على قيادته الوطنية ومؤسساته الرسمية.
وكان دحلان القيادي الفلسطيني السابق صرح بأن الرئيس محمود عباس قد صمم فريق المفاوضات لا ليفاوض حول استرداد الحقوق الفلسطينية المسلوبة وإنما ليحظى بدعم أمريكي وإسرائيلي، يخدم بقاء مشروع دائرة فلسطينية ضيقة تتعامل مع السلطة بمكوناتها لتدر ثروات وتحقق مصالح بعيدا عن أي اعتبار لتضحيات الفلسطينيين وآمالهم.

أهم الاخبار