رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

روسيا تعترف بتنفيذ تفجيرات نووية فى التسعينيات بسيبيريا

عربى وعالمى

الجمعة, 25 أكتوبر 2013 15:29
روسيا تعترف بتنفيذ تفجيرات نووية فى التسعينيات بسيبيريا
متابعات

قال مسئولون روس اليوم الجمعة إن حقل نفط في سيبيريا تعتزم روسيا والصين تطويره معا كان موقعا لتفجيرات نووية سوفيتية في سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي.

وقالت شركة النفط الحكومية روسنفت إن الحقل آمن رافضة مخاوف خبراء البيئة من أن يكون النفط المستخرج منه ملوثا بالإشعاع، لكن هذا الكشف يثير الشكوك حول مشروع إستراتيجي مشترك أعلن عنه قبل أسبوع وتتخلى بموجبه روسيا أكبر دولة

منتجة للطاقة في العالم عن حصة من ثروتها النفطية للصين أكبر مستهلك للطاقة في العالم.
وأفاد تقرير نشرته وزارة البيئة في جمهورية ساخا وهي منطقة نائية في شرق سيبيريا تعرف كذلك باسم ياقوتيا إن ما لا يقل عن سبعة انفجارات نووية "سلمية" أجريت في حقل سردنيبوتوبنسكوي.
وقالت متحدثة باسم الوزارة لرويترز من مدينة
ياكوتسك "نعم بالفعل أجريت تفجيرات نووية في الموقع"، وأضافت أنه لم يتم الإبلاغ عن أي تسرب إشعاعي.
وكانت التفجيرات في الحقل تهدف إلى زيادة التدفقات من بين الصخور المحملة بالنفط وفي حالة واحدة لإيجاد مكان يمكن استخدامه في التخزين.
وقالت روسنفت في تصريحات أرسلتها بالبريد الإلكتروني لرويترز إنها تراقب بانتظام الإشعاع في مواقع التفجيرات التي توجد الآن داخل مناطق تحمل الشركة تراخيص بإنتاج النفط فيها.
وقالت "الفحص الإشعاعي للمواقع والإنتاج المستخرج منها يظهران أنه لا توجد مواد مشعة وصلت إلى السطح ولا إلى النفط".

 

أهم الاخبار