رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

رئيس وزراء إثيوبيا: سد النهضة لن يضر مصر

عربى وعالمى

السبت, 05 أكتوبر 2013 09:20
رئيس وزراء إثيوبيا: سد النهضة لن يضر مصر رئيس الوزراء الإثيوبي هيل ماريام دسالين
متابعات:

أكد رئيس الوزراء الإثيوبي، هيل ماريام دسالين، عمق العلاقات بين إثيوبيا ومصر، متوقعًا أن تسهم مصر والسودان في بناء سد النهضة «لأنه بمثابة ملكية مشتركة وأنه مورد يتعين أن نستخدمه معًا»، على حد قوله، مشيرًا إلى أنه يتعين على المصريين ألا يقلقوا من بناء هذا السد، وألا يشعروا بأن إثيوبيا ستلحق الضرر بهم لأن هذا شعور زائف.

وقال رئيس الوزراء الإثيوبي في مؤتمر صحفي عقده، السبت، إن هناك أشياءً كثيرة مشتركة بين إثيوبيا ومصر، مهما كان نوع الحكومة التي تتولى الحكم، فهناك تاريخ مشترك وهذا مستقبلنا وقدرنا، ولذلك يتعين أن نكون حريصين للغاية عند التعامل فيما يتعلق بالتعاون بين مصر وإثيوبيا.
وأضاف رئيس الوزراء الإثيوبي: «نهر النيل ليس القضية الوحيدة التي يتعين أن نتعاون بشأنها، ولكن هناك قضايا أكبر يتعين التعاون بشأنها».
وتابع: «ما نعرفه هو أن هناك بعض وجهات النظر، أحيانًا وجهات نظر حكومية وأحيانًا وجهات نظر

أفراد، ترى أن إثيوبيا هي العدو الأول لمصر، وتسعى لزعزعة الاستقرار في مصر عن طريق تهديد أمنها المائي، ولكننا نشعر بأن هذا خطأ وأن هذا تفكير خاطئ، وهذا ليس هو التفكير الذي يساعد على التعاون بين البلدين أو بين الإخوة والأخوات، وما نراه هو أن ما يعتقده البعض بأن إثيوبيا عدو وإنها تضر بحياة المصريين هو اعتقاد غير صحيح، وغير صحيح تماما».
وأكمل: « نقول إنه يمكننا أن ننمو معًا، ويمكننا أن نزدهر معًا، ويمكن أن نشارك في مواردنا المشتركة لأن تاريخنا مشترك ومستقبلنا مشترك، وإنه بهذه العقلية فإن الموارد المشتركة يتعين استخدامها بطريقة لا تضر بأي أحد إذا كان ذلك ممكناً من الناحية الفنية ومن الناحية السياسية، وإن ما نعتقده هو أنه يجب أن يكون
هناك التزام بذلك، ولكننا لانعرف ما ستقوله الحكومة في مصر فيما يتعلق بهذا الشأن، ونحن ننتظر لنرى موقفها».
وقال رئيس الوزراء الإثيوبي إن ما نعرفه هو أن «إثيوبيا تسهم بنسبة كبيرة في مياه النيل، وأن أبناء شعبنا ينتشرون على هذا الجزء من حوض النيل، ومن حقنا استخدامه في إطعام شعبنا، ولذلك فإن كلا منا يشعر بالقلق على الجانبين، وهذا يتطلب منا أن نتفاوض بشأن القضايا التي تهمنا، ولذلك دعونا لجنة خبراء دولية لتحقيق التفاهم والثقة بين بلدينا، وهذه اللجنة تضم خبراء من إثيوبيا، والسودان، ومصر، ونحن نعتمد على نتائج عمل هذه اللجنة دون غيرها، وهذا هو ما يجعلنا نتوقع أن تسهم مصر والسودان في بناء سد النهضة لأنه بمثابة ملكية مشتركة، وأنه مورد يتعين أن نستخدمه معاً، ولهذا نعتقد أن هذا السد يجب إنشاؤه، وإنني أؤكد لأي أحد أن البناء سيستمر وإن الحكومة الإثيوبية ملتزمة باستكمال بناء السد من أجل استفادة دول النهر منه، بما فيها مصر والسودان».
وشدد رئيس الوزراء الإثيوبي على أنه يتعين على المصريين ألا يقلقوا من بناء هذا السد، وألا يشعروا بأن إثيوبيا ستلحق الضرر بهم لأن هذا شعور زائف.

أهم الاخبار