رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الجبهة الثورية: سنلقى السلاح إذا رحل البشير

عربى وعالمى

الخميس, 03 أكتوبر 2013 10:35
الجبهة الثورية: سنلقى السلاح إذا رحل البشيرالرئيس السوداني، عمر حسن البشير
وكالات:

أعلن رئيس الجبهة الثورية السودانية المعارضة مالك عقار الخميس أن الجبهة ستلقي السلاح وتنضم للعملية السياسية بمجرد رحيل الرئيس عمر البشير.

وقال عقار في تصريحات خاصة "نحن على استعداد في حال سقوط الحكومة أن ندخل في وقف إطلاق نار شامل ونكون جزءا من المنظومة السياسية السلمية الجديدة".
وأكد عقار دعم تحالف الجبهة الثورية الذي يضم كل حركات التمرد المسلح في السودان، للاحتجاجات الشعبية السلمية ضد

سياسات حكومة البشير، التي "فشلت في حكم البلاد"، على حد تعبيره. 
وطال بمحاكمة المتهمين عن إراقة دماء المتظاهرين خلال الاحتجاجات على رفع أسعار المحروقات والمواد الغذائية.
من جانبه، أعرب الناطق باسم حركة العدل والمساواة السودانية المعارضة جبريل بلال، عن تمسك الحركة برحيل حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان سلميا، في وقت أعلن الحزب الاتحادي
الديمقراطي الانسحاب من الحكومة.
وحذر جبريل في لقاء الحكومة السودانية من أن مواجهة المتظاهرين السلميين قد تتحول إلى ثورة شعبية "محمية بالسلاح". على حد تعبيره.
وفي غضون ذلك، قررت الهيئة القيادية للحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل، فض الشراكة مع حزب المؤتمر الوطني الحاكم، والانسحاب من الحكومة، ورفعت الهيئة قرارها لرئيس الحزب محمد عثمان الميرغني للبت فيه، حسبما كشفت مصادر لـ"سكاي نيوز عربية".
وسيعطي انسحاب الحزب الذي سبق وأعلن رفضه لاستخدام العنف ضد المحتجين، من الحكومة زخما للمتظاهرين الذي باتوا يطالبون بتنحي الرئيس السوداني عمر حسن البشير.

أهم الاخبار