رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بان مون يحث مواطني العالم على ترك الانقسام

عربى وعالمى

الأربعاء, 02 أكتوبر 2013 17:46
بان مون يحث مواطني العالم على ترك الانقسامبان كي مون
وكالات:

دعا السكرتير العام للأمم المتحدة، بان كي مون، مواطني العالم فى كل مكان إلى ترك الانقسام والكراهية والدفاع عن الحق والعدل.

وقال المسؤول الأممي -في رسالته بمناسبة اليوم الدولي لنبذ العنف الذي يوافق 2 أكتوبر- "نحتفل اليوم بمولد المهاتما غاندي وما خلفه من إرث نبذ العنف الذي جاب صيته الآفاقن فقد أظهر غاندي قوة المعارضة السلمية للقمع والظلم والكراهية، وكان قدوة ألهمت كثيرين غيره من صناع التاريخ مثل مارتن لوثر كينغ الأصغر، وفاكلاف هافيل، وريغوبيرتا مينتشو، ونلسون مانديلا. وكانت رسالة هؤلاء إلى كل واحد منا هي أن ننتصر لكرامة الإنسان ونرفض

اللاتسامح ونعمل من أجل عالم يعيش فيه الناس على اختلاف ثقافاتهم ومعتقداتهم معا على قاعدة الاحترام والمساواة".
وشدد على أن نبذ العنف ليس خمولا أو سلبية، وأن الشجعان هم القادرون على الوقوف في وجه أولئك الذين يستخدمون العنف لفرض إرادتهم أو معتقداتهم، وأن نبذ العنف يحتاج إلى قادة، في الأمم كافة وفي المجتمعات والبيوت، يؤازرهم جيش من الشجعان المستعدين للمطالبة بالسلام والحرية والإنصاف.
وأكد بان كي مون أن الأمم المتحدة تؤيد تسوية المنازعات بالوسائل السلمية وإنهاء كل
أشكال العنف، سواء كانت ترعاه الدولة أو كان متأصلا في الثقافات والتقاليد، مثل العنف والتخويف اللذين تعاني منهما النساء والفتيات في جميع المناطق، وأنه إذا كان ممكنا أن يكون العنف معديا، فإن الحوار السلمي يمكنه أن ينتشر بنفس الطريقة.
وأوضح أن الأمم المتحدة تركز أيضا على القضاء على الفقر في غضون جيل واحد، لأن الفقر هو تربة خصبة للعنف والجريمة؛ وهو بطبيعته عنف ضد احتياجات وتطلعات أضعف فئات سكان العالم، مشيرا الى انه ولهذا السبب يتعين الوفاء بوعد الأهداف الإنمائية للألفية بحلول عام 2015، ووضع خطة جديدة للتنمية يكون الجوع في صلبها وتكون التنمية المستدامة هاديا لها. ومع نمو السكان وزيادة الضغوط على كوكب الأرض، يتعين علينا أيضا أن نكون مدركين للعنف الذي نرتكبه ضد العالم الطبيعي.
 

أهم الاخبار