رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

نتنياهو:

نجاد كان ذئبا..أما روحاني فهو ذئب متنكر في جلد حمل

عربى وعالمى

الثلاثاء, 01 أكتوبر 2013 18:13
نجاد كان ذئبا..أما روحاني فهو ذئب متنكر في جلد حملرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو
متابعات

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن الرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد كان ذئبا صريحا، أما خلفه الحالي حسن روحاني فهو ذئب متنكر في جلد حمل.

وأضاف نتنياهو - في خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة اليوم الثلاثاء، وأوردته صحيفة (يديعوت أحرنوت) الإسرائيلية ـ "إنه يتمنى أن يصدق روحاني، ولكن الحقيقة هي أن سجل إيران يتناقض بشكل قاطع مع خطاب روحاني، حسب قوله.
واتهم رئيس الوزراء الإسرائيلي، إيران بالسعي وراء تطوير أسلحة نووية وسط محاولة التهدئة مع الغرب بزعم أن برنامجها النووي مخصص للأغراض السلمية.
وأضاف "إن روحاني يسعى لرفع العقوبات الدولية المفروضة على طهران، ولكنه لا يرغب في وقف الرنامج النووي المثير للجدل".
واتهم رئيس الوزراء الإسرائيلي، نظيره الإيراني بخداع المجتمع الدولي وتعهده بوعود واهية سعيا وراء رفع العقوبات ضد طهران.
وأشار نتنياهو إلى العداء الإيراني تجاه إسرائيل، قائلا "رؤساء إيران يتوالون وراء بعضهم البعض، ولكن جميعهم يعتنقون نفس العقيدة التي لا ترحم، إنها العقيدة التي اعتنقها آية الله الخميني وخامنئي حاليا"، وشدد على أن خطر النووي الإيراني على المنطقة يتجاوز 50 مرة خطر النووي الكوري

الشمالي.
و أضاف "إن الحل السلمي للملف النووي الإيراني يكمن في وقف طهران لجميع عمليات تخصيب اليورانيوم وتدمير مخزونها من اليورانيوم المخصب وتفكيك البنية التحتية النووية ووقف جميع الأعمال في مفاعلات الماء الثقيل".
وحث نتنياهو العالم على عدم اتخاذ أنصاف الحلول إزاء دحض البرنامج النووي الإيراني المثير للجدل حتى يتم استيفاء هذه الشروط .. مؤكدا أيضا على أن إسرائيل قادرة على مواجهة إيران النووية بمفردها اذا اضطرت لذلك.
وحول محادثات السلام الإسرائيلية - الفلسطينية، أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي التزامه بالمضي قدما في عملية السلام مع الفلسطينين، ولكنه انتقد القادة الفلسطينين بعدم تقديم تنازلات "مؤلمة" مماثلة للتي تقدمها إسرائيل، على حد زعمه .. مؤكدا عدم المساومة على أمن إسرائيل تحت أي ظرف.

 

أهم الاخبار