رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

33 خبيرا أمميا يبدأون اليوم مهمة تدمير أسلحة سوريا

عربى وعالمى

الثلاثاء, 01 أكتوبر 2013 18:08
33 خبيرا أمميا يبدأون اليوم مهمة تدمير أسلحة سوريا المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة مارتن نسيركي
متابعات

قال المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة مارتن نسيركي إن فريقا متقدما يتكون من 33 عضوا (من بينهم 19 خبيرا من منظمة حظر الأسلحة الكيماوية و14 من موظفي الأمم المتحدة) وصلوا اليوم إلي العاصمة السورية دمشق للبدء في عملية الإشراف على تدمير الأسلحة الكيماوية في سوريا.

وأضاف المتحدث الرسمي في المؤتمر الصحفي اليومي أن فريق منظمة حظر الأسلحة الكيماوية والأمم المتحدة وصلوا إلى دمشق قادمين من العاصمة اللبنانية بيروت دون أي حوادث، حيث قدمت الحكومة السورية

التأشيرات وسهلت عملية عبورهم إلى دمشق.
وتابع مارتن نسيركي قائلا "أنشأ أعضاء فريق منظمة حظر الأسلحة الكيميائية والأمم المتحدة قاعدة لوجستية لعملهم على الفور ،حيث من المتوقع أن يركز أعضاء الفريق على التحقق من المعلومات التي قدمتها السلطات السورية ومساعدة دمشق على تدمير منشآتها لإنتاج الأسلحة الكيميائية".
ونوه "مارتن نسيركي" إلى أنه وفقا لمهلة مجلس الأمن، فإنه يتعين القضاء على مخزون الأسلحة الكيميائية بأكمله في النصف
الأول من العام المقبل.
وردا علي سؤال بشأن أسباب تأجيل المؤتمر الصحفي للمتحدث الرسمي باسم الأمين العام اليوم،وذلك لأكثر من نصف ساعة،قال"مارتن نسيركي" إنه هو الذي اتخذ قرار تأجيل المؤتمر الصحفي من أجل الاستماع إلي خطاب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نيتانياهو أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة.
وفيما يتعلق بشكوي الخرطوم إزاء رفض الولايات المتحدة الأمريكية (باعتبارها الدولة المضيف لمقر الأمم المتحدة في نيويورك) منح تأشيرة دخول الي الرئيس السوداني عمر البشير الأسبوع الماضي لحضور اجتماعات الجمعية العامة،قال"مارتن نسيركي" في المؤتمر الصحفي "إن الأمين العام للأمم المتحدة ليس له دور في عملية منح التأشيرات،وأن الدولة المضيفة هي التي يتعين سؤالها عن ذلك".
 

أهم الاخبار