رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مختطف "أبو عمر المصرى" يطلب العفو من الرئيس الإيطالى

عربى وعالمى

الجمعة, 13 سبتمبر 2013 09:53
مختطف أبو عمر المصرى يطلب العفو من الرئيس الإيطالىالرئيس الإيطالي جورجيو نابوليتانو
متابعات:

تقدم روبرت سيلدون ليدي الضابط السابق بوكالة المخابرات المركزية الأمريكية "سي آي أيه " في ميلانو بالتماس للرئيس الإيطالي جورجيو نابوليتانو يطلب العفو من إيطاليا عن دوره عام 2003 في خطف إمام أحد مساجد ميلانو المعروف باسم حسن مصطفى عمر نصر الشهير بـ"أبوعمر المصري".

وقال ليدي إن ذلك يأتى في إطار برنامج وقائي أمنى أقرته الولايات المتحدة لاستحضار وتسليم المشتبه بهم فى عمليات تحريض وتورط فى أحداث الحادي عشر من سبتمبر عام 2001 ..موضحا أن مسئولين إيطاليين تورطوا في هذه المسألة .
وذكرت صحيفة "المبساجيرو" ـ في عددها الصادر اليوم /الجمعة/ ـ أن

ليدي الرئيس السابق لمكتب "سي اي ايه" في ميلانو ضمن 22 عميلا لوكالة المخابرات المركزية الأمريكية مطارد من القضاء الإيطالى ، بعد أن أيدت أعلى محكمة للاسئناف في إيطاليا ـ وهي محكمة التمييز ـ إدانتهم في شهر سبتمبر الماضى لخطف نصر.
وأوضحت الصحيفة أن ذلك يعتبر أول مرة يجري فيها على مستوى العالم التمحيص القضائي على ميزان العدالة لهذا البرنامج الأمريكي المثير للجدل في إطار ماسمي بالحرب على الارهاب أثناء إدارة الرئيس الأمريكي السابق جورج دبليو بوش.
وأشار ليدي في التماسه إلى أن عملية الخطف جرت وفقا لأوامر من مسئولين أمريكيين ، ولكنها حدثت بتعاون وثيق مع أعضاء على مستوى رفيع في الحكومة الإيطالية ..مؤكدا أن الولايات المتحدة قدمت ملايين الدولارات لإيطاليا لمحاربة القاعدة ؛ ما ساعد في وقف العديد من المؤامرات الإرهابية.
وليدي الذي عوقب غيابيا بحكم قضى بسجنه مدة تسع سنوات في هذه القضية كان عرضة لتسليمه في يوليو عندما احتجزته الشرطة البنمية لمخالفات تتعلق بعبوره الحدود من كوستاريكا وتقرر تسليمه للشرطة الجنائية الدولية "الانتربول" ، إلا أن السلطات في بنما التي لاترتبط باتفاقية للتسليم مع إيطاليا عادت لتخلي سبيله في اليوم ذاته ليعود روبرت ليدي بدوره للولايات المتحدة التي "تمارس ضغوطا في كل الاتجاهات" حسب قول مدعي ميلانو العام فريديناندو بوماريتشي لإصدار العفو عنه.

أهم الاخبار