رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

آشتون :الحل السياسى هو الأمثل للصراع فى سوريا

عربى وعالمى

الخميس, 12 سبتمبر 2013 11:26
آشتون :الحل السياسى هو الأمثل للصراع فى سورياكاثرين آشتون
بوابة الوفد - متابعات:

اعتبرت مفوضة الشئون السياسية والأمنية بالاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون أن دور مجلس الأمن لا يضاهيه أى دور آخر، معربة عن أسفها إزاء تقاعس المجلس حتى الآن عن إيجاد حل للأزمة السورية.

وأشارت آشتون - في مداخلة لها أمام البرلمان الأوروبي المنعقد حاليا في جلسة موسعه بستراسبورج - إلى أن الاتحاد الأوروبي يواصل مشاوراته مع الشركاء العرب بهذا الشأن، لافتة إلى أن البيان الصادر عن مجموعة الـ20 فى سان بطرسبورج والبيان الصادر عن الدول الأوروبية الـ28 خلال اجتماعهم فى فيلنيوس متطابقان.
و جددت المسئولة الأوروبية مرة أخرى التزامها بالحل السياسي كحل امثل للصراع فى سوريا، مشيرة إلى ترحيب وزير الخارجية السوري وليد المعلم بالمقترح الروسي بوضع الأسلحة الكيمائية تحت إشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية، مضيفة أنه "يجب الاستفادة من هذا الزخم، خاصة وأن الأسرة الدولية

على وشك الاتفاق حول سوريا."
وأكدت آشتون على ضرورة العمل من أجل أن تلتزم سوريا بتنفيذ المقترح وعدم الاكتفاء فقط بما أبدته من ترحيب، مشددة على ضرورة وضع حد للوضع المآساوي للشعب السوري وإنهاء معاناة اللاجئيين، لافتة إلى صعوبة إرسال إمدادات الإغاثة بسبب ما يدور هناك من أعمال عنف.
واستبعدت آشتون في الوقت نفسه إقامة ممرات إنسانية أو منطقة حظر جوي لصعوبة تحقيق ذلك أيضا.
واعتبرت أن اللحظة قد حانت لفرض حل سياسي من خلال التواصل مع جميع الشركاء لوضع حد لما أسمته بالكارثة الإنسانية باهظة التكاليف.
وبدورهم، أثنى البرلمانيون الأوروبيون على جهود آشتون من أجل التوصل إلى حل سياسي للأزمة السورية، حيث ارتفعت كثير من الأصوات
التى أعتبرت أن التدخل العسكري مخالف للديمقراطية.
وقال النائب ماير ويلي فى السياق نفسه "نحن لا نريد حربا تستند الى معلومات استخباراتية" .. ووافقه الرأى زميله جولينيش برونو الذى هاجم ما وصفه بـ"الأكاذيب التي تسوقها بعض الدول" .. مستشهدا على ذلك بالحرب على العراق وفي كوسوفو والبوسنة والهرسك وليبيا، وقال "نحن نعيش أكاذيب كلامية."
ومن جانبها، اتهمت فيرنيك دو كايزر عن مجموعة الاشتراكيين الديمقراطيين المجموعات المسلحة فى سوريا بممارسة التعذيب وسوء معاملة السكان، وحملتهم مسئولية استخدام كميات صغيرة من السلاح الكيميائي.
من ناحية أخرى، عابت نائبة أوروبية على الأتحاد الأوروبي سياسته المزدوجة، قائلة  إن الاتحاد الأوروبي لم يتفوه بكلمة واحدة حينما استخدمت إسرائيل القنابل الفوسفورية فى كل من فلسطين ولبنان، وها هو الآن يحشد كل طاقته فى مواجهة سوريا , داعية الى إخلاء المنطقة من أسلحة الدمار الشامل.
وتناول النواب بشكل موسع لجانب المآساوى للأزمة السورية المتمثلة فى مقتل الآلاف ونزوح ما يقرب من مليوني شخص إلى دول الجوار، كما أعربوا عن مخاوفهم الشديدة من تنامي خطر المجموعات المتطرفة.

 

أهم الاخبار