رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

خاطر: إسرائيل منعتنى من دخول القدس 88 عامًا

عربى وعالمى

السبت, 07 سبتمبر 2013 09:17
خاطر: إسرائيل منعتنى من دخول القدس  88 عامًاالدكتور حسن خاطر رئيس مركز القدس الدولي
متابعات:

استنكر الدكتور "حسن خاطر" (رئيس مركز القدس الدولي والأمين العام السابق للهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات) سياسة الإبعاد التي تنتهجها سلطات الاحتلال الإسرائيلية بحق الفلسطينيين المدافعين عن القدس والمسجد الأقصى المبارك.

وقال خاطرالذى يقيم حاليًا في رام الله "إن سلطات الاحتلال منعتنى شخصيًا من دخول القدس لمدة 88 عامًا"..وسخر قائلا:"اعطنى عمرًا ..هل سأعيش كل هذه المدة".
وطالت قرارات الإبعاد التي تصدرها سلطات الاحتلال رموزًا دينية ووطنية وقيادات سياسية وموظفين في دائرة الأوقاف الإسلامية ودعاة وخطباء مساجد من أهل القدس والداخل الفلسطيني من بينهم الشيخ "رائد

صلاح" رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني, والدكتور "عكرمة صبري" خطيب الأقصى رئيس الهيئة الإسلامية العليا, و"حاتم عبدالقادر" مسئول ملف القدس في حركة فتح, و"علي أبوشيخه" مستشار الحركة الإسلامية لشئون القدس والأقصى.
كما ضمت قائمة المبعدين العشرات من حراس وسدنة المسجد الأقصى وفتية وشبان من البلدة القديمة كانوا قد أفشلوا برباطهم في الأقصى محاولات المستوطنين لاقتحامه وأداء صلوات جماعية.
ووصف الدكتور "حسن خاطر" قرارات الإبعاد الإسرائيلية لحماة القدس والأقصى بــ "التعسفية والعنصرية"، مؤكدًا
أنها لا تخضع لمنطق أو قانون وإنما تخضع لحسابات القوة الاحتلالية.
وقال خاطر "هذه العقوبة اللاإنسانية وغير القانونية تستهدف كل المدافعين عن القدس والمسجد الأقصى، وكل من يفضح جرائم الاحتلال وقطعان مستوطنيه في المدينة المقدسة".
وكانت سلطات الاحتلال قد قررت مؤخرًا إبعاد الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية في الداخل المحتل عن القدس بمسافة 30 كيلومترًا ولمدة 6 أشهر بعد دعوته للنفير إلى المسجد الأقصى المبارك على خلفية دعوات جماعات يهودية لاقتحامه يوم الأربعاء الماضي بمناسبة ما يسمى "عيد رأس السنة العبرية".
كما جددت في اليوم نفسه إبعاد مدير قسم المخطوطات في المسجد الأقصى المبارك ناجح بكيرات عن الأقصى لمدة 7 أيام وذلك بعد انتهاء مدة إبعاده التي استمرت لمدة عام.

أهم الاخبار