رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

حال ضرب سوريا

مسئول إيرانى سابق يهدد بقتل ابنة أوباما

عربى وعالمى

السبت, 07 سبتمبر 2013 08:26
مسئول إيرانى سابق يهدد بقتل ابنة أوباما أوباما
الوفد - متابعات:

هدد حاكم سابق لجزيرة "كيش" المطلة على الخليج العربي بالجنوب الإيراني، ومحلل وخبير استراتيجي حاليًا، باغتصاب وقتل إحدى ابنتي الرئيس الأمريكي باراك أوباما، انتقامًا منه إذا ما وجه ضربة عسكرية لسوريا.

وقال علي رضا فرقاني، إن العقاب لن يطال فقط "ماليا" البالغة من العمر 15 سنة، أو شقيقتها "ساشا" التي تصغرها بعامين، بل سينال من عائلات كل الوزراء والسفراء والقادة العسكريين الأمريكيين، بحسب ما نقل عنه

موقع "ذي ديلي كولر" للأخبار والتحليلات في واشنطن.
ولم يذكر "ذي ديلي كولر" مصدرًا لخبره الذي انتشر عبر مواقع معظم صحف اليوم بالعالم، ونقلته "العربية.نت" من صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، سوى ما كتبه فرقاني الأسبوع الماضي في مدونة له بالإنترنت تعلوها عبارة "لبيك يا خامنئي" كشعار، ثم وضع كلمات "تك نوشته هاى تك" أي
"واحدًا تلو الآخر" كعنوان لما كتب متوعدًا إحدى ابنتي الرئيس الأمريكي وعائلات المسئولين الأمريكيين.
وقال فرقاني: "فقط بعد 21 ساعة (من الضربة العسكرية لسوريا) سيتم خطف أفراد عائلة كل وزير وقائد عسكري وسفير أمريكي في كل العالم، وبعد 18 ساعة سينتشر فيديو لقطع (رؤوسهم) أيضًا" طبقًا لتعبيره.

ويعمل فرقاني كمحلل وخبير استراتيجي في إيران حاليًا، وهو مقرب من مهدي طالب، الموصوف بأنه مسئول عما يسمونه "جهاز مكافحة الحرب الناعمة" كما كان "طالب" أيضًا عضوًا في وفد إيراني شارك في إحدى المرات بالمفاوضات حول الملف النووي الإيراني.

أهم الاخبار