رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

رئيسا فرنسا وألمانيا يقومان بزيارة لبلدة شهدت مجزرة نازية

عربى وعالمى

الأربعاء, 04 سبتمبر 2013 15:51
رئيسا فرنسا وألمانيا يقومان بزيارة لبلدة شهدت مجزرة نازيةفرانسوا أولاند
وكالات :

قام الرئيسان الفرنسى فرانسوا أولاند و الألماني يواكيم جوك عصر اليوم الأربعاء بزيارة تاريخية لبلدة "أورادور سور جلان" التي شهدت مجزرة خلال الاحتلال النازي لفرنسا فى عام 1944 والتى أسفرت عن مقتل 642 شخصا بينهم 205 أطفال.

والتقى الرئيسان – خلال الزيارة – بعائلات الضحايا الذين قضوا خلال المذبحة وشخصين نجيا منها وذلك بالكنيسة التى شهدت مذبحة الضحايا الفرنسيين من النساء والأطفال ثم

حرق جثامينهم، بينما قتل الرجال من ضحايا نفس المذبحة فى الشوارع.
وتعد هذه هى الزيارة الأولى التي يقوم بها مسئول ألماني رفيع المستوى منذ نهاية الحرب العالمية الثانية في 1945 إلى هذه البلدة التي يطلق عليها اسم " البلدة الشهيدة" والواقعة بوسط فرنسا.
وفى تصريحات له قبل الوصول إلى البلدة..وصف الرئيس الألماني الزيارة
بأنها تاريخية ..مشيرا إلى أنه سيوجه كلمة لأسر الضحايا مفادها أن ألمانيا، التي أتشرف بتمثيلها حاليا، تختلف عن تلك التى تلازم ذكرياتهم.
وأضاف أنه قبل الدعوة الفرنسية بزيارة البلدة بمزيج من "التواضع والاعتراف"، مؤكدا أن هدف الزيارة هو التذكير بما ارتكبه ألمان كانوا ينتمون إلى ألمانيا أخرى من مجازر وأعمال بشعة.
ومن جانبه، حيا الرئيس الفرنسي قرار نظيره الألماني بزيارة البلدة.. معتبرا تلك الزيارة بانها "رمز لتاريخ وماض مشترك".
وأكد أولاند أنه ينبغي الاعتراف بالحقيقة أمام عائلات الضحايا واولئك الذين نجوا من هذه المجزرة.

أهم الاخبار