رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مسؤول فلسطينى: محادثات السلام مع إسرائيل لن تجدى

عربى وعالمى

الأربعاء, 04 سبتمبر 2013 12:28
مسؤول فلسطينى: محادثات السلام مع إسرائيل لن تجدى

أكد ياسر عبد ربه أحد - أحد أكبر مساعدي الرئيس الفلسطينى محمود عباس - أن المفاوضات ومحادثات السلام مع اسرائيل لن تؤتي بثمارها بدون القيام بمزيد من الضغوط من الجانب الأمريكي وأن استمرار بناء المستوطنات يقلل من أهمية هذه المحادثات.

ونقلت صحيفة " جيروزاليم بوست" الإسرائيلية - على موقعها الإليكتروني اليوم الأربعاء - عن عبد ربه قوله، إن محادثات السلام بين فلسطين واسرائيل لا طائل منها بدون ممارسة مزيد من الضغط من جانب الولايات المتحدة.
وقال عبد ربه إن المحادثات التي بدأت في شهر يوليو الماضي بعد توقف

دام ثلاثة أعوام لم تسفر عن أي تقدم وأن هذه المفاوضات غير مجدية ولن تؤدي إلى أي نتائج.
وأضاف أنه لم اتوقع أية تقدم على الإطلاق إن لم تقم امريكا بممارسة مزيد من الضغوط كالتي تنتهجها الولايات المتحدة فى قضية ضرب سوريا.
وتابع عبد ربه قائلا: إن استمرار بناء المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية والقدس الشرقية المحتلتين على اراضي فلسطينيين قد قللت من اهمية المحادثات وإن عدم التزام اسرائيل بوقف البناء ينظر إليه على
انه تدمير لأية فرصة سانحة للوصول لأى حل.
وكانت إسرائيل قد أعلنت عن فتح عطاءات لتنفيذ عملية تخطيط وبناء 3.100 وحدة سكنية في الضفة الغربية والقدس الشرقية المحتلتين الشهر الماضي متجاهلة غضب الشارع الفلسطيني.
ورفض مسؤول اسرائيلى في مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو التعليق على هذه الملحوظات.. مشيرا إلى أن دور الولايات المتحدة هو جعل الطرفين يتفقان على عقد محادثات السلام ونحن ملتزمون بذلك.
وكانت وزارة الخارجية الأمريكية قد أعلنت يوم الأحد الماضي أن الوفدين الإسرائيلى والفلسطينى في حالة اجتماع متواصل منذ استئناف المحادثات في 29 يوليو الماضي وقد قام المبعوث الأمريكي بحضور جلسة واحدة من هذه اللقاءات وكان وزير الخارجية الأمريكي جون كيري قد أعطي الجانبين مهلة تسعة اشهر لحل النزاع.

أهم الاخبار