رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فرنسا: هناك ضرورة لمعاقبة "الأسد"

عربى وعالمى

الأربعاء, 04 سبتمبر 2013 11:36
فرنسا: هناك ضرورة لمعاقبة الأسدوزير الخارجية الفرنسى لوران فابيوس
الوفد - متابعات:

أكد وزير الخارجية الفرنسى لوران فابيوس مجددًا على ضرورة معاقبة الرئيس السورى بشار الأسد ردًا على الهجوم بالأسلحة الكيميائية الذى وقع بريف دمشق مؤخرًا.

وقال فابيوس – فى مقابلة اليوم الأربعاء مع شبكة "فرانس أنفو" الفرنسية – إن "بشار الأسد يجب أن يعاقب لإن هناك خطرا على المنطقة بأسرها، ولم يستبعد إجراء تصويت بالبرلمان (الفرنسى) قبل إتخاذ قرار المشاركة فى التدخل العسكرى فى سوريا ..وذلك قبل ساعات قليلة من الجلسة الاستثنائية التى تعقدها الجمعية الوطنية ومجلس الشيوخ لبحث المستجدات فى سوريا (بدون تصويت).
وأضاف أن فرنسا لابد من أن تتدخل (عسكريا) فى سوريا لثلاثة أسباب: أولا، لوقوع المجزرة الكيميائية التى شهدتها منطقة الغوطة فى الحادى والعشرين من شهراغسطس الماضى "وأن نظام بشار الأسد هو المسئول عنها"..ثانيا لإن باريس "معنية" بعدم ارتكاب انتهاكات للاتفاقية الدولية لعام 1925 والتي يحظر استخدام الأسلحة الكيميائية.
وتابع "ثالثا، التدخل العسكري لا يتعارض مع الحل السياسي"، محذرا من أن عدم الرد على المجزرة الكيميائية سيشجع طغاه آخرين على ارتكاب الفعل نفسه.
ووصف وزير الخارجية الفرنسى التصريحات التى أدلى بها (الرئيس السورى) بشار الأسد لصحيفة "لوفيجارو" الفرنسية بانها "صادمة للغاية" حيث "قام (الأسد) بتهديد الجميع ولا يجيب على الأسئلة المحددة"، معتبرا أن المنطقة برمتها مهددة حاليا بسبب بشار الأسد لإن الأخير يمتلك "الأسلحة الكيميائية والقاذفات".
وأكد رئيس الدبلوماسية الفرنسية أن بلاده اتخذت كافة الاجراءات الضرورية لتعزيز أمن المصالح الفرنسية فى المنطقة ولاسيما فى لبنان بعد تهديدات الرئيس السورى.
وعلق على إتهامات الرئيس السورى لفرنسا بانها تعمل على "إشعال الفتيل" في المنطقة التي يعتبرها "برميل بارود"..قائلا "عندما يتم ضرب الشعب بالغاز، وإنتهاك اتفاقية جنيف لعام 1925، وعندما يقتل أحد شعبه، فإن هذه التصريحات لا ينبغى أن تؤخذ بعين الاعتبار".

أهم الاخبار