رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"المهنية العربية" تندد بتهديد توجيه ضربة لسوريا

عربى وعالمى

الثلاثاء, 03 سبتمبر 2013 10:25
المهنية العربية تندد بتهديد توجيه ضربة لسوريا
متابعات:

أعلنت الاتحادات المهنية العربية رفضها لاستخدام العنف والقوة العسكرية ضد سوريا من جانب الإدارة الأمريكية وحلفائها الفرنسيين والأتراك تحت أى ذريعة من الذرائع ، وتعتبر العدوان في حال حصوله انتهاكا لميثاق الأمم المتحدة وللإعلانات الأممية التي تدين التدخلات الأجنبية ضد السيادة الوطنية للدول ، بل طعنا لمبادئ الاستقلال الأمريكي والثورة الفرنسية والإعلان العالمي لحقوق الإنسان .

وأشارت الاتحادات المهنية العربية في بيانها الذي وقعت عليه إتحادات المحامين والمهندسين والصحفيين والأدباء والكتاب العرب الى أن أى قرارات تتعلق

بنتائج التحقيق بشأن إستخدام الأسلحة الكيماوية يجب أن تصدر من الأمم المتحدة وفق ميثاقها وبالإجراءات الملزمة التي نص عليها لا أن تنصب دولة أو أكثر نفسها شرطيا على العالم .
وأكدت الإتحادات المهنية العربية أن التحضيرات للعدوان من الإدارة الأمريكية والفرنسية وحلفائهما الصهاينة تمت منذ أكثر من ثلاث سنوات تنفيذا لخطة تفكيك مصر والعراق وسوريا التي تعمل لها " إسرائيل " ، كما تؤكد
أيضا أن العدوان على سوريا سوف يؤدي إلى تصاعد الأزمة وتعميمها ويشكل تهديدا للامن العالمي في وقت لا يجوز فيه إستباق التحقيق الأممي بشأن إستخدام الأسلحة الكيماوية الذي يقتضي أن يشمل كل المناطق بما فيها خان العسل .
ودعت الإتحادات لتوحيد الجهود العربية والأممية للوصول إلى حل سياسي للقضية السورية يحفظ للشعب العربي السوري حريته وديمقراطيته وحقوقه الأساسية .
وأعربت الإتحادات المهنية العربية عن شكرها وإمتنانها للكرسي الرسولي والأزهر الشريف ولشعوب العالم والقوى السياسية في البرلمانات الغربية التي وقفت وتقف مع الأمة العربية ضد العدوان العسكري على سوريا ، وتدعو إلى وحدة الصف العربية لحماية الأمة من التفتيت والتجزئة .

أهم الاخبار